مجتمع

مالي: مطالب جديدة بضرورة استقالة الوزير الأول وحكومته

أنباء عن عودة ديونكوندا تراوري الرئيس المالي بالوكالة من باريس بعد شهرين من العلاج
طالبت الجبهة الموحدة للدفاع عن الجمهورية والديمقراطية المناهضة للانقلابيين في مالي باستقالة الحكومة الانتقالية وعلى رأسها الوزير الأول شيخ موديبو ديارا، متهمة إياها بأنها “عديمة الكفاءة” لمواجهة الأوضاع في شمال البلاد حيث تسيطر جماعات مسلحة.
وقالت الجبهة في بيان وزعته بالعاصمة باماكو إن “الوزير الأول لا يملك أي إستراتيجية حول كيفية تحرير شمال البلاد لا بالحرب ولا عن طريق المفاوضات”، مشيرة إلى أنه “بعد ثلاثة أشهر من تنصيب مويبدو ديارا والأمور تتدهور في مالي وتزداد تأزما لعدم عدم احترافية وكفاءة هذه الحكومة”.
وفي نفس السياق طالبت الأحزاب المشكلة للجبهة بضرورة استقالة الحكومة وذلك من أجل “تسهيل المشاورات لتنصيب وزير أول جديد وتشكيل حكومة وحدة وطنية”.
وفي سياق متصل أفادت مصادر متطابقة أن رئيس مالي بالوكالة ديونكوندا تراوري ينوي العودة يوم غد الجمعة إلى باماكو بعد شهرين قضاهما في العاصمة الفرنسية باريس للعلاج على إثر اعتداء تعرض له على يد متظاهرين مناهضين له.
كما أكدت بعض المصادر أن الطائرة التي ستعيد تراوري إلى بلاده غادرت باماكو بعد ظهر اليوم الخميس متجهة الى باريس، فيما تلتزم حكومة رئيس الوزراء المالي شيخ موديبو ديارا الصمت بهذا الخصوص.
وكان تراوري قد أصيب بجروح خطيرة في 21 مايو إثر هجوم تعرض له في مقره قرب باماكو من قبل حشد من المتظاهرين، ونقل للعلاج بعد ذلك بأيام إلى باريس.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة