اقتصاد

(مايكروسوفت موريتانيا) تبحث تأثير التطور التكنولوجي على اقتصاد البلاد

(مايكروسوفت موريتانيا) تبحث تأثير التطور التكنولوجي على اقتصاد البلاد
اختتمت اليوم الاثنين بفندق “اطفيله” بالعاصمة نواكشوط، ندوة استمرت ليومين نظمتها شركة مايكروسوفت بمناسبة افتتاح فرع في موريتانيا، والتقى خلالها مسؤولون من الشركة بعدد من الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين الموريتانيين تحت عنوان “التطور التكنولوجي وتأثيره على الاقتصاد في موريتانيا”.
محمد بنسعيد، المدير العام لمايكروسوفت موريتانيا، أعلن خلال مؤتمر صحفي في ختام الندوة، أن موريتانيا هي البلد الإفريقي الخامس العشر الذي يتم فيه افتتاح فرع لشركة مايكروسوفت.
وأضاف بنسعيد الذي تم تعيينه نوفمبر الماضي مديراً للفرع الجديد، أن “رؤيتهم لموريتانيا تتمحور حول أربعة نقاط أساسية: الحكومة الإلكترونية، تطوير المشاريع الخاصة، التعليم والتدريب المهني إضافة إلى صنع شركاء اقتصاديين قادرين على مرافقة مايكروسوفت في إستراتيجيتها لموريتانيا”.
وفي بيان صحفي وزع خلال المؤتمر الصحفي أعلنت مايكروسوفت موريتانيا أنها شكلت فريقاً من الخبراء مخصصين لموريتانيا حاضرين على الأرض، ومهمتهم هي اقتراح الحلول الأكثر تلاؤماً مع الحاجيات المحلية وتمكين موريتانيا من الاستفادة من أحدث الاكتشافات التقنية، وفق تعبير البيان.
المدير العام للشركة أعلن عن برنامج “Microsoft Student Partner ” الذي سيسمح للطلاب الموريتانيين الأكثر استحقاقاً بالتمكن من الوصول مجاناً إلى عدة برامج تنموية إضافة إلى مساعدة تصل قيمتها إلى 30 ألف دولار لكل طالب وقع عليه الاختيار.
كما يعتبر هذا البرنامج فرصة لاختيار الفريق الذي سيمثل موريتانيا في المسابقة العالمية “ ImagineCup” 2013 الذي سينظم في روسيا، حسب ما أعلن عنه المدير العام للفرع.
وكان محمد ولد خونه، الوزير المكلف بالتشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة، قد أكد خلال افتتاح الندوة يوم أمس الأحد، أن “قدوم شركة مايكروسوفت وسعيها إلى الاستثمار في موريتانيا يدل على نجاعة توجه الدولة الهادف إلى جلب المستثمرين الفاعلين في المجالات الأساسية لتطوير الاقتصاد الوطني وتحسين أدائه”.
وأشار الوزير إلى “الجهود التي تبذلها الدولة للاستفادة من التقنيات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية من خلال التركيز على التنمية البشرية والاقتصادية وزيادة كفاءات الإدارة لتحسين فرص النفاذ والمعرفة وتطوير الخدمات وتحسين مستويات الإنتاج والمعيشة وزيادة أداء الشركات وتطوير خدمات البحث”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة