أخبار

متظاهرون يطالبون بتقسيم إداري لمنطقة “آفطوط”

 

تظاهر صباح اليوم الأربعاء عدد من سكان مقاطعة “باركيول”  التابعة لمدينة كيفة شرقي موريتانيا أمام القصر الرئاسي بنواكشوط، للمطالبة بتقسيم اداري جديد لمنطقة آفطوط،وفك العزلة عن بعض البلديات التابعة للمقاطعة.

المتظاهرون رفعوا خلال الوقفة شعارات تدعو الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى إنشاء ولاية “آفطوط” تكون مقاطعة “باركيول” عاصمة لها.

وقال المتظاهرون في بيان لهم عقب الوقفة، “إن الكثافة الديمغرافية للمنطقة، وثقلها السياسي، وتنوعها الإجتماعي والثقافي، بالإضافة إلى بعد عاصمة ولاية لعصابة التي تتبع لها منطقة آفطوط، تحتم على الجهات المعنية التفكير في إنشاء ولاية جديدة في المنطقة تكون مقاطعة باركيول عاصمة لها.

 وتقع مقاطعة باركيول ضمن ما يعرف بمثلث الفقر، وتمتد على مساحة تقارب 10400 كلم مربع، ويبلغ عدد سكانها قرابة تسعين ألف نسمة، موزعة على ثماني بلديات وتبعد أكثر من 200 كلم عن مدينة كيفة التي تتبع لها اداريا .

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة