مجتمع

مجلس الوزراء الموريتاني يصادق على الميزانية الأكبر في تاريخ البلاد

بلغت مئات المليارات من الأوقية وركزت على مشاريع محاربة الفقر والمشروعات الاستثمارية

صادق مجلس الوزراء الموريتاني، في اجتماع استثنائي عقده أمس السبت، على مشروع قانون الميزانية العامة للدولة لسنة 2011 تمهيدا لتقدمها للبرلمان في دورته العادية.

وتتعلق التوجهات الكبرى في ميزانية هذا العام لبرنامج الميزانية بالتزام الحكومة المتواصل من أجل تخفيف تأثيرات الفقر بشكل ملحوظ وسريع بلوغ أهداف الألفية الإنمائية ودعم وتيرة تنفيذ مشاريع وبرامج الاستثمار العمومي.

ويتسم برنامج الميزانية بإعادة توجيه وسائل التسيير والحرص على برامج الاستثمار ذات الأولوية سواء على مستوى الكيف أو سرعة التنفيذ، وتصل الميزانية حدود 500 مليار أوقية، وهي أكبر ميزانية في تاريخ البلاد .

وشدد محمد ولد عبد العزيز؛ الرئيس الموريتاني، في الاجتماع الوزاري الذي استمر لعدة ساعات بالقصر الرئاسي على تركيز الاهتمام في مجال الحكم الرشيد وخلق أكبر ثقافة مدنية و مواطنة.

وألزم ولد عبد العزيز حكومته، في إطار ميزانية الدولة لسنة 2011، بتسيير محكم و شفاف للميزانية وكذلك الرقابة والمتابعة المنتظمة لتنفيذ النفقات من أجل مواكبة ما يسمى “مسلسل التغيير البناء” سبيلا إلى تحسين معتبر لظروف عيش السكان.

وتنتهج موريتانيا منذ وصول الرئيس الحالي إلى السلطة سياسة ترشيد النفقات والاعتماد على موارد الدولة في العديد من المشاريع ذات الصلة يحياة المواطنين، وحصلت الحكومة في اجتماعات المانحين في بروكسيل على تعهدات بتقديم نحو أربعة مليارات دولار لقطاع التنمية في البلاد.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة