الساحل

مجموعة “إيكواس” تعقد قمة حول الوضع في مالي السبت المقبل

مجموعة
تعقد المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) السبت المقبل قمة طارئة في أبيدجان حول الوضع في مالي؛ بحسب ما أفاد وزير الإندماج الإفريقي في كوت ديفوار علي كوليبالي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجموعة.
وأضاف الوزير أن قمة رؤساء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا المخصصة للوضع في مالي “ستعقد في 19 يناير الجاري”، حيث تم تأجيلها ثلاثة أيام عن موعدها المقرر سابقا.
وأكد كوليبالي أنه يتعين على دول غرب إفريقيا أن تشكل قوة تدخل ضد من وصفهم بالمتمردين الذين يحتلون شمال مالي “تنفيذا لقرار مجلس الأمن الذي أجاز تشكيل قوة من 3300 جندي تحظى بدعم لوجستي غربي”.
وكان الرئيس الدوري للإيكواس الحسن واتارا؛ رئيس كوت ديفوار، قد أعلن الجمعة الماضية عن بدء عملية بتفويض من الأمم المتحدة لنشر نحو 3 آلاف جندي افريقي في مالي. 
ووصلت طواقم عسكرية من دول غرب إفريقيا الى مالي في مقدمتها فريق من سلاح الجو النيجيري وقائد القوة الإفريقية المقبلة الجنرال شيسو عثمان عبد القادر.
وسترسل نيجيريا اكبر كتيبة إفريقية إلى مالي تضم 600 عنصر فيما التزمت كل من بوركينا فاسو والنيجر والسنغال بالمشاركة في القوة الإفريقية عبر إرسال 500 جندي عن كل منها.
وذكرت مصادر في جيش مالي أن قوات فرنسية وقوات من النيجر وصلت إلى باماكو بعد ظهر السبت لدعم قوات الجيش المالي ضد الجماعات المسلحة التي تسيطر على شمال البلاد.
وفي وقت سابق قامت فرنسا بنقل 200 جندي من تشاد لدعم القوات الحكومية في مالي ومنع المقاتلين الإسلاميين من التوغل باتجاه الجنوب. 
وترددت أنباء عن نجاح الجيش المالي، بغطاء جوي فرنسي، في طرد المقاتلين من مدينة “كونا”، وهي قاعدة عسكرية للجيش اجتاحها المسلحون الخميس الماضي، وهو ما نفته حركةأنصار الدين التي أكدت في بيان إحكام سيطرتها على المدينة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة