مجتمع

مجموعة الاتصال: إذا حصل أي غش في الانتخابات فمن حق الجميع الاستئناف بدعم من المراقبين

مجموعة الاتصال: إذا حصل أي غش في الانتخابات فمن حق الجميع الاستئناف بدعم من المراقبين

اعلنت لجنة المتابعة في مجموعة الاتصال الدولية لموريتانيا الخميس ان كل الشروط باتت متوافرة لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة بعد غد السبت.

 

 

وقال رئيس اللجنة محمد صالح النظيف لوكالة فرانس برس ان “كل الشروط متوافرة ولدينا اكثر من 300 مراقب سينتشرون في جميع انحاء البلاد”.

واوضح النظيف الذي شارك في المفاوضات التي ادت الى توقيع اتفاق للخروج من الازمة في الرابع من حزيران/يونيو في نواكشوط, انه عقد مساء الاربعاء اجتماعا مع القوى السياسية الرئيسية التي وقعت الاتفاق.

وقال “اجتمعنا وطلبنا منهم ان يثقوا بالعملية الانتخابية وان يؤمنوا بها وان يعملوا لكي تنظم الانتخابات بشفافية وفي اجواء هادئة”.

وحول اعتقاد شخصيات من المعارضة ان “هناك مؤشرات تدل على احتمال قيام المرشح محمد ولد عبد العزيز (رئيس المجلس العسكري السابق) باعمال غش”. قال نظيف “اذا كان هناك ادلة على حصول غش في يوم الانتخابات فهناك مجال امام الجميع للاستئناف بدعم من المراقبين الذين سينتشرون في كل مكان”.

ويختار اكثر من 2,1 مليون ناخب في موريتانيا وفي نحو 20 بلدا في العالم السبت رئيسا بين تسعة مرشحين.

وبحسب اجهزة وزارة الداخلية فان كل شيء جاهز والمعدات الانتخابية بما فيها بطاقات التصويت والقوائم الانتخابية المعدلة ستوزع على مراكز الاقتراع في الوقت المحدد.

وتنتهي الحملة الانتخابية منتصف ليل اليوم الخميس.

 

  

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة