المغرب العربي

مجموعة مسلحة تونسية تعلن مبايعتها “داعش”

أعلنت مجموعة إسلامية تونسية مسلحة مبايعتها تنظيم “داعش”، ودعته للتحرك خارج سوريا والعراق، بحسب ما أعلن، اليوم السبت، المركز الأميركي لمراقبة المواقع الإسلامية.
 
وبحسب بيان فإن “الإخوة المجاهدين في كتيبة عقبة بن نافع يدعمون بقوة ويبايعون تنظيم داعش، ويدعونه إلى التقدم وتجاوز الحدود وتحطيم عروش الطغاة في كل مكان”.
 
وتطارد تونس منذ نحو عامين مقاتلي “كتيبة عقبة بن نافع” في مناطق جبلية على الحدود التونسية-الجزائرية، خصوصا جبل الشعانبي، الذي يعد معقلا لهذه المجموعة الإسلامية المسلحة.
 
ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي قالت فيه السلطات التونسية إن مجموعات إرهابية تهدد الانتخابات التشريعية والرئاسية التي ستنظم في أكتوبر ونوفمبر، لتنهي مرحلة انتقالية مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.
 
ومع إعلان السلطات التونسية بين الفينة والأخرى عن قتل أو اعتقال مسلحين إسلاميين، فإنها لم تتمكن حتى الآن من القضاء على هذه المجموعة.
 
وكانت “كتيبة عقبة بن نافع” تعلن حتى الآن أنها جزء من “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي”.
 
وتأتي مبايعتها لتنظيم “داعش” بعد أيام من دعوة فرعي القاعدة في المغرب الإسلامي واليمن المسلحين الإسلاميين المتطرفين في سوريا والعراق إلى الاتحاد ضد التحالف الدولي الذي بادرت واشنطن لتشكيله بهدف القضاء على تنظيم “داعش”.
 
وكان تنظيم “داعش” نأى بنفسه عن القاعدة، وأعلن إقامة “خلافة” في قسم من العراق وسوريا، في حين بقيت “جبهة النصرة” موالية لأيمن الظواهري.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة