مجتمع

مجموعة من عمال المعهد تطالب الدولة بحماية الموظفين من هجمات “ميليشيات الطلاب”

المجموعة: سنرفع دعوى قضائية ضد قسم الاتحاد الوطني بالمعهد والاتحاد الوطني نفسه والجهة التي يتلقون منها التعليمات

طالبت مجموعة أطلقت على نفسها اسم “العمال المتضررين من هجمة الطلاب يوم الأحد 18-03-2012″، السلطات الموريتانية بضرورة “توفير الحماية اللازمة لموظفيها بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية والأخذ على يد الظالمين والمعتدين عليهم”، حسب تعبير المجموعة.

وقالت المجموعة في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه إنها “تشجب هذا العمل الوحشي وتدينه وتأكد أنها لم تأت للمعهد من أجل مناصرة زيد ولا عمر ولم يطلب منها مدير ولا وزير مناصرة له ولا عداءا لغيره”، مؤكدة في نفس السياق “لن نسكت عن حقنا مهما كلف الثمن ومهما حاول الآخرون إسكاتنا بل إننا لن نرضخ لأي ضغوطات من أي كان وأننا متمسكين بالمطالبة بحقوقنا”.

وعبرت المجموعة عن أسفها لعدم تنديد هيئة التدريس بما “قام به الطلاب من إذاية للموظفين والإداريين وخصوصا أن من بينهم بعض أعضاء هيئة التدريس بالمعهد العالي وإصاباتهم بالغة”، حسب البيان.

وقال البيان إن المجموعة تعتزم “رفع دعوى قضائية مدعمة بالصور والوثائق ضد من أعتدى عليها داخل مقر عملها يوم 18-03-2012 الأحد صباحا عند الساعة التاسعة”، مؤكدة أن الدعوى تستهدف ثلاث جهات “قسم الإتحاد الوطني بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، والإتحاد الوطني نفسه، والجهة التي يأخذون منها التعليمات”، وفق تعبير البيان.

كما شجبت المجموعة ما قالت إنه “عدم حياد الإعلام” في نقل ما قالوا إنهم تعرضوا له “من طرف ميليشيات الطلاب إبان مزاولتنا لعملنا داخل المؤسسة”، معربين عن “أسفهم الشديد لعدم تعامل الإعلام مع قضيتنا بل وحتى عدم الإشارة إليها ولو بأبسط أدوات الإشارة”، وفقه تعبيرهم.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة