أخبار

محاضرة بالمركز الثقافي المغربي حول “البعد العقائدي في المدح الشعبي”

نظم المركز الثقافي المغربي في نواكشوط، مساء اليوم الأربعاء، محاضرة تحت عنوان “البعد العقائدي في المدح النبوي الشعبي بموريتانيا”.

وتناولت المحاضرة التي ألقاها الأستاذ الجامعي محمد الأمين ابراهيم ولد السالك محاور متعددة حول المدح الشعبي في موريتانيا، تطرقت للجوانب التي يتعرض لها المدح من عقيدة ومديح وسيرة نبوية، وسبب تسمية كل ذلك بالمدح.

وأشفعت المحاضرة التي يقدمها المركز بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف بأمداح نبوية شعبية أدتها فرقة ترانيم للفنون الشعبية.

وقال مدير المركز الثقافي المغربي بنواكشوط، سعيد الجوهري، إن عيد المولد النبوي الشريف يشكل مناسبة خاصة في موريتانيا تخلد بالمدائح النبوية الشريفة، وتنظيم حلقات دروس للتعريف برسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف مدير المركز الثقافي المغربي “إذا كانت دول المغرب العربي المجاورة لموريتانيا قد ورثت الموشحات والترانيم الدينية الأندلسية ووضعت عليها لمسة محلية فإن المديح النبوي في موريتانيا احتفظ بطابعه التقليدي الذي هو عبارة عن تمازج موسيقى إفريقية وإنشاد عربي لكونه مزيجا من الثقافة العربية الإسلامية الإفريقية”.

اظهر المزيد

Cheikhany Sidi

محرر بموقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة