ثقافة وفن

محاضرة حول التلاقح الثقافي المغاربي في القرنين الماضيين

نظم المركز الثقافي المغربي بنواكشوط بالتنسيق مع نادى القصة، مساء أمس الأربعاء، محاضرة قدمها الكاتب والنائب السابق الشيخ ولد أحمدو، تحت عنوان: “شخصيات من القرنين 19 و 20 كونت عامل تلاقح وتبادل علمي وثقافي بين مناطق المغرب العربي: القاضي محمد آب بن حبيب نموذجا”.
 
وقد تناول المحاضر نموذجا لإحدى الشخصيات العلمية التي كان لها إشعاع ثقافي وعلمى في الحقبة المدروسة وهو العلامة القاضي المقاوم محمد آب بن حبيب، الذي ولد في إقليم الساحل وانتقل، بعد دراسته في محاظر محيطه ومحاظر أهل سالم  إلى العلامة الشيخ ماء العينين في جنوب المغرب ودرس عليه، ثم قاد مع آخرين طلائع المقاومة في موريتانيا كما اشترك في معارك في المغرب.
 
كما تقلد العلامة محمد آب مع بداية السيطرة الاستعمارية وظائف إدارية وقضائية وكون محضرة وزاوية صوفية حتى وفاته سنة 1942 بمدينة الداخلة وتخرج على يديه العديد من العلماء والمشايخ الصوفية وترك آثارا علمية متعددة”.
 
وقدم المحاضر ترجمة وافية للعلامة آب تطرقت لسيرته الذاتية ونسبه ومؤلفاته وأعماله، ويقول فيه أنه كان من العلماء الفقهاء الثقاة الأثبات كثير العبادة وتلاوة القرآن، هاجر من بلاده إبان الاحتلال الفرنسي لمنطقة الترارزة، وتوجه نحو الشيخ ماء العينين ومعه ما يزيد على أربعين أسرة من قبيلته. ومكث عند الشيخ ماء العينين مدة، وأخذ العلم والطريقة، وبعد وفاة الشيخ ماء العينين انتقل إلى الشيخ أحمد الهيبة، وخاض معه الجهاد في أحواز مراكش، وفي جبل أكردوس ثم قربه الشيخ مربيه ربه في خلافته وأسند له مهمة القضاء بقرية طرفاية.
 
وقد توفي العلامة محمد آب سنة 1945 عن عمر يناهز  90 سنة ودفن عند موضع النخيلة 40 كلم جنوب قرية العرقوب ولاية واد الذهب.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة