مجتمع

محامي الرئيس الموريتاني يسحب دعوى ضد نائب فرنسي

 
 سحب دريك جامينتيس، محامي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز دعوى قضائية تقدم بها الأخير ضد النائب البرلماني نويل مامير، الذي يمثل حزب الخضر الفرنسي في البرلماني الأوروبي والفرنسي.
 
وأفادت مواقع الكترونية فرنسية الأربعاء، أن مامير سلم لمحامي ولد عبد العزيز في باريس، رسالة اعتذار رسمي، عن التصريحات التي أطلقها خلال برنامج تلفزيوني العام الماضي، ويتهم فيها الرئيس الموريتاني بتجارة المخدرات.
 
وقال مامير وهو عمدة بلدية بيغل ومرشح سابق للرئاسة، في رسالة الاعتذار، إنه يقدم كامل اعتذاره للرئيس ولد عبد العزيز ولشعب موريتانيا، وقال إنه لم يكن يتوقع أن تقود تصريحاته إلى كل هذا اللغط.
 
وأضاف “بودي أن تقتنعوا بجدية خطوتي متمنيا أن يضع هذا الاعتذار الحد لجدل عقيم لا طائل من ورائه، وأن تتقبلوا يا صاحب الفخامة أسمى آيات التقدير وتقديري لكم”.
 
وجاء اتهام النائب الفرنسي للرئيس الموريتاني، في 21 يناير الماضي، خلال مشاركته في حلقة برنامج “28 دقيقة” في قناة “آرت” الفرنسية كانت تناقش التدخل الفرنسي في مالي. وقدم في مارس الماضي اعتذار ه للرئيس ولد عبد العزيز، قبل أن يقدمه مكتوبا وبشكل رسمي.

 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة