أخبارالمغرب العربي

محاولة اغتيال رئيس أركان جيش شرق ليبيا

 

ذكر مسؤولون أمنيون وعسكريون أن سيارة ملغومة استهدفت موكب رئيس أركان الجيش التابع لشرق ليبيا خارج بنغازي أمس الأربعاء، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة اإنين على الأقل.

وكان عبد الرازق الناظوري متوجها من بنغازي إلى قاعدته في بلدة المرج الصغيرة عندما استهدفت السيارة الملغومة موكبه على بعد 20 كيلومترا تقريبا خارج بنغازي

وقال الناظوري في تسجيل مصور أفاد مكتبه بأنه تم تسجيله بعد عودته إلى قاعدته، إن المؤامرة التي استهدفت اغتياله باءت بالفشل.

والناظوري هو رئيس أركان القوات التي يديرها خليفة حفتر الذي أعلن مصدر فرنسي  الجمعة الماضي  أنه يتلقى العلاج في باريس، مؤكدا بذلك تقارير سابقة من مسؤولين ليبيين ووسائل إعلام.

ولم تتوفر تفاصيل بشأن الحالة الصحية لحفتر، الذي تسيطر قواته على معظم شرق ليبيا الذي يوجد به بعض من أكبر حقول النفط في البلاد.

وحفتر منافس محتمل في الانتخابات العامة التي قد تجرى بحلول نهاية 2018، واكتسب شهرته من تحقيق الاستقرار في بنغازي وخارجها متعهدا بإنهاء الفوضى التي نجمت بعد انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي وأنهت حكم معمر القذافي قبل نحو سبعة أعوام.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة