مجتمع

محكمة الجنح تبرئ مديري سونمكس وتسقط الدعاوى المرفوعة في حقهما

محكمة الجنح تبرئ مديري سونمكس وتسقط الدعاوى المرفوعة في حقهما

النيابة طالبت بسجنهما عشر سنوات وغرامة مليون أوقية

برأت محكمة الجنح بالعاصمة نواكشوط اليوم الثلاثاء المديرين السابقين للشركة الموريتانية للاستيراد والتصدير (سونمكس)، مولاي العربي ولد مولاي محمد ومحفوظ ولد آكاط، من كافة التهم الموجهة إليها بالفساد أثناء إدارتهما للشركة، وأسقطت الدعاوى المرفوعة ضدهما.

وقد تواصلت جلسات المحاكمة فيما أصبح يعرف بـ”قضية سونمكس” على مدى أسابيع، حيث طالبت النيابة العامة محكمة الجنح بالحكم عليهما بالسجن عشر سنوات وغرامة مالية تصل إلى مليون أوقية، وذلك بعد أن وجهت إليها تهماً بسوء التسيير و”تبديد المال العام” خلال فترة إدارة كل منهما للشركة.

وقد شهدت جلسات الأسبوع الماضي مقاطعة الدفاع لها احتجاجاً على سماح المحكمة لمحامي سونمكس بالمرافعة على الرغم من غيابه عن الجلسات السابقة، عكس ما ينص عليه القانون، حسب الدفاع.

وتعود قضية سونمكس إلى النصف الأخير من السنة الماضية على خلفية شكوى من وزير التجارة الموريتاني بخصوص مبلغ بقيمة 46 مليون دولار.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة