مجتمع

محمد ولد ببانه: تحجيم شعبية الرئيس ينبع من أرقام “لا تستند إلى منطق”

محمد ولد ببانه: تحجيم شعبية الرئيس ينبع من أرقام

أكد أن المعارضة “لا تمتلك مشروع مجتمع، وإنما تمتلك رزمة من النقد “تقتات عليها طوال الوقت

قال محمد ولد ببانه؛ النائب في الموالاة بموريتانيا، إن تحديد منسقية المعارضة لشعبية الرئيس محمد ولد عبد العزيز  ب 15 بالمائة “يدعو إلى الاستغراب وينبع من أرقام لا تستند على منطق علمي ولا  إلى أساس سياسي”.

وأضاف؛ في تصريح لصحراء ميديا، إن “جهاز القياس الحقيقي هو صندوق الاقتراع الذي منح أكثرً من 50 في المائة للرئيس الحالي”.

وأكد ولد ببانه أن سكان موريتانيا يتجاوزن ثلاثة ملايين نسمة موزعة على 54 مقاطعة،مشيرا إلى أن المعارضة “سيرت مسيرة واحدة في نواكشوط”، وقال: “هذا بعطي للمواطن الانطباع أن هذا النوع من الدعايات، يراد به تضليل الرأي العام، ويعتبر تحجيم النسبة حكما جاهزا ومجانبا للصواب”؛ بحسب تعبيره.

وأضح النائب في الأغلبية أن شعبية الرئيس “أثبتتها المخرجات الكبيرة التي واكبت زياراته لمختلف عواصم الولايات والمقاطعات التي زارها حتى الآن”.

وردا على تصريحات قادة المعارضة بشأن شركة “سنيم” المنجمية، قال ولد ببانه إن “هنالك فرقا شاسعا بين الأماني والواقع”، مضيفا أن المعارضة “تتمنى زوال سنيم وباقي المؤسسات التي تستقطب العمالة وتنهض بالاقتصاد”.

وقال إن لديه أرقاما مغايرة لما ذهبت إليه المعارضة أمس في أطار، “فقد حققت الشركة أرقاما قياسية في الأرباح ووفرت مخزونا نوعيا ويشبه المعجزة من العملة الصعبة، وذلك بفضل التسيير المحكم وارتفاع سعر الحديد في العالم”.

وتساءل ولد ببانه “لماذا يتم التشكيك في قدرة مؤسسة وطنية تقدم الغالي والنفيس من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني”؛ مؤكدا أن “هذا النوع من التشكيك يعتبر تجارة غير رابحة”؛ على حد وصفه.

وبخصوص دعوة المعارضة لرحيل النظام، قال ولد ببانه إن ذلك “يعتبر هزيمة نفسية وعجزا في الخطاب السياسي”، محملا رؤساء منسقية المعارضة مسؤولية “ما آل اليه خطاب المعارضة من تدن، بوصفها ركنا مهما من أركان العملية الديمقراطية، يجب ان يكون خطابها أرفع وأسمى من هذا النوع”؛ بحسب تعبيره.

وأضاف: “كيف يطلب من رئيس منتخب بأغلبية ساحقة ومأموريته لم تنته تبعد الرحيل بهذه الطريقة الاستفزازية”؛ مؤكدا أن ذلك “يعطي قناعة بان مؤسسة المعارضة تعاني خللا بنيويا آن لها ان تتجاوزه، فالديمقراطية لا بد لها من ذراعين: أغلبية حاكمة تسوس البلاد، ومعارضة تراقب العمل فتعترف بالإيجابي وتقوم الخطأ بأسلوب حضاري”؛ على حد وصفه.

وقال النائب في الأغلبية محمد ولد ببانه عن المعارضة الموريتانية “لا تمتلك مشروع مجتمع، وإنما تمتلك رزمة من النقد فقط”؛ بحسب قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة