محليات

مخاوف في الحوض من مرض ظهر في الكتيبة العسكرية

 
تنتشر في ولاية الحوض الغربي، شرق موريتانيا أعراض مرضية تثير قلق السكان، تتمثل في حبيبات جلدية حمراء تكتسي كامل مناطق الجسم وترافقها حكة جلدية مستمرة.
 
 وظهرت الأعراض أول الأمر في صفوف الأطفال، لكنها سرعان ما انتشرت عدواها بين الكبار، ويوجد تشابه بينها وأعراض مرض الحصبة.
 
 وبحسب مصادر خاصة تحدث لصحراء ميديا اليوم الثلاثاء، فان الأعراض ظهرت بشكل كبير في صفوف عناصر الكتيبة العسكرية التابعة للجيش الموريتاني، في مدينة لعيون عاصمة الولاية.
 
وسبق لحالات مماثلة أن ظهرت في صفوف سكان قرية ادويرارة التابعة لمقاطعة الطينطان، قبل أن تنتقل إلى باقي مقاطعات الولاية وعاصمتها.
 
في هذه الأثناء عبر سكان مقاطعة كوبني بالحوض الغربي، عن امتعاضهم من تدهور الأوضاع الصحية في المقاطعة، وغياب ما أسموها التغطية الصحية الضرورية للسكان، جاء ذلك خلال اجتماع عقده والي الحوض الغربي مولاي ابراهيم ولد مولاي براهيم مع عدد من الأطر والوجهاء والمنتخبين في كوبني.
 
وبحسب مصادر صحراء ميديا فان السكان احتجوا لدى الوالي على ضعف البنية التحتية الصحية ورداءة الخدمات.
 
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة