مجتمع

مدريد تدعو الي إستراتيجية أوربية عاجلة للتصدي للقاعدة في منطقة الساحل

أكدت الحكومة الاسبانية على لسان وزيرة الدفاع كارما تشاكون اليوم الاثنين في برشلونة على أهمية التعاون بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط لمواجهة التهديد الإرهابي في منطقة الساحل من قبل تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

وأبرزت وزيرة الدفاع الاسبانية أن “حوارا سلسا وتعاونا وثيقا” مع بلدان الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط يعتبر ضروريا للتصدي للتهديد الإرهابي المتنامي في منطقة الساحل داعية إلى اعتماد استراتيجية أوروبية عاجلة حول منطقة الساحل.

 

وشددت تشاكون خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الدولي التاسع للامن والدفاع بحوض البحر الابيض المتوسط الذي يتميز بمشاركة خبراء مدنيين وعسكريين في مجال الامن والدفاع وممثلين حكوميين وغير حكوميين في العديد من بلدان حوض المتوسط من بينها المغرب على أنه ينبغي أن تكون هذه الاستراتيجية الاوروبية المشتركة جاهزة في بداية سنة 2011 قبل أن “يزداد الوضع سوءا في هذا المجال”.

كما حثت وزيرة الدفاع الاسبانية الاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي أن يتابعا عن كثب التطورات في هذه المنطقة الصحراوية التي تهم المغرب وموريتانيا والجزائر.

وأوضحت أن الامن في القارة الافريقية وأوروبا والولايات المتحدة يتوقف على هذه الاستراتيجية داعية إلى تحسين التنسيق بين أجهزة الاستخبارات وقوات الأمن ببلدان حوض البحر الأبيض المتوسط وإلى إقامة “علاقات متميزة” مع بلدان مثل المغرب وموريتانيا والجزائر.

وأشارت وزيرة الدفاع الاسبانية إلى أن مبادرات مثل المجموعة 5 زائد 5 التي تضم وزراء الدفاع في إسبانيا وفرنسا والبرتغال وإيطاليا ومالطا والمغرب وتونس وموريتانيا وليبيا والجزائر من شأنها تعزيز آليات التعاون الامني لمواجهة التحديات المشتركة مبرزة أن أي مبادرة حول الأمن والدفاع في منطقة البحر الأبيض المتوسط يجب أن تكون بالضرورة شاملة وتتمحور حول التعاون والتفاهم والحوار في مستوى المساواة بين جميع الأطراف.

وأكدت الوزيرة الاسبانية على أهمية التعاون بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط في مجال مكافحة الإرهاب موضحة أن هذا التعاون أصبح ضروريا خاصة أن سياسة رد الفعل من بعض البلدان الأوروبية أظهرت حدودها

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة