مجتمع

مدير المعهد العالي: الحكومة تعهدت بالإبقاء على المعهد وتمويله

قال مدير المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية عبد المؤمن ولد مينّحن، إن المعهد يعاني من شيخوخة تستدعي مراجعة دقيقة لمختلف مراحله.

مدير المعهد الذي كان يتحدث في مقابلة مع إذاعة صحراء ميديا ستبث لاحقاً، قال إن “الجهات العليا في الدولة تعهدت بتوفير التمويل اللازم واستمرار المعهد كما كان”، وأشار إلى أن “الحكومة تعهدت أيضاً بعدم إغلاق المعهد”.

ونبه ولد مينّحن إلى أن المعهد “يتمتع بعدد من التخصصات العلمية التي لا تتوفر في جامعة نواكشوط ولا في الجامعة الإسلامية مثل شعبتي الإعلام والاقتصاد الإسلامي”.

وألمح مدير المعهد إلى أن إدارة المعهد تسعى لاتخاذ جملة من الإجراءات بخصوص تسجيل الطلاب والتأكد من مستواهم المعرفي والعلمي، وذلك من خلال تشكيل لجنة علمية مختصة تجري مقابلات لتقييم الراغبين في التسجيل.

في سياق متصل قال ولد مينّحن إن إدارة المعهد تنوي تحريك الساحة العلمية داخله من خلال تنظيم ندوات علمية وثقافية، ومن أبرز تلك الندوات ما يتعلق بتدريس السيرة النبوية الشريفة؛ مشيراً إلى أن “سبب الهجمة الأخيرة على الإسلام والرسوم المسيئة هو الجهل، فلو اطّلع المسيء على سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام لما أساء”، وفق تعبيره.

ويعد المعهد العالمي للدراسات والبحوث الإسلامية واحداً من مؤسسات التعليم العالي الكبيرة في موريتانيا، حيث يدرس فيه آلاف الطلاب في عدد من التخصصات يرتبط أغلبها بالتشريع الإسلامي والاقتصاد الإسلامي والحضارة والإعلام.

وفي السنوات الأخيرة ثار جدل كبير بعد الحديث عن إمكانية إغلاق المعهد خاصة بعد افتتاح جامعة إسلامية بمدينة لعيون، ولكن الحكومة راجعت قرارها واحتفظت بالمعهد كواحد من مؤسسات التعليم العالي البارزة في البلاد.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة