مجتمع

مدير شركة تازيازت موريتانيا: مستعدون للاستثمار في قطاعات أخرى

بحث سبل استغلال الاحتياطات المعدنية الجديدة

عرض المدير العام لشركة رد باكما ينيينع، الشركة الأم لتازيازت موريتانيا، ريتشارد اكلارك على الوزير الأول الموريتاني مولاي ولد محمد الاغظف التطور الذي تشهده شركة معادن تازيزت وتوسعها المستقبلي في ضوء اكتشاف احتياطات جديدة والتحضيرات الجارية لاستغلالها.

وقال اكلارك عقب اللقاء، في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء، انه يزور موريتانيا باستمرار للقاء المسؤولين الموريتانيين؛ وفى مقدمتهم رئيس الجمهورية والوزير الاول، بهدف التباحث حول علاقات الشراكة التى تربطهم بموريتانيا، وانه بحث مع الوزير الأول التطور الحاصل فى مسيرة تازيازت وفرص عملها في موريتانيا .

واضاف اكلارك “سعيد باستثمار الشركة فى موريتانيا ومرتاح جدا للتعاون القائم وفخور بفرص الاستثمار التى تتيحها موريتانيا، ونحن على استعداد للنظر في إمكانية الاستثمار في القطاعات الأخرى الموجودة بموريتانيا، كما أننا على استعداد لإقناع المستثمرين بالتوجه إليها”.

وتعمل تازيات في مجالي الذهب والنحاس عبر شركتين تعملان على تنفيذ برامج مكثفة للبحث من اجل زيادة معتبرة لاحتياطاتهما، ووصل عدد الرخص في هذ القطاع إلى 148 رخصة منحت ل 43 شركة معدنية .

ويعد قطاع المعادن ركيزة من ركائز الاقتصاد الموريتاني وبلغ إنتاجه خلال سنة 2009 2ر10مليون طن من الحديد و6ر36 مليون من النحاس و 8ر7 طن من الذهب.

و يوفرالقطاع 754 فرصة عمل سنة 2009، منها 284 في اسنيم التي يبلغ عدد عمالها 4550 عاملا، و342 في شركة نحاس موريتانيا والتي يبلغ عدد عمالها 1059، و 128 في شركة تازيازت موريتانيا والتي يبلغ عدد عمالها 489، كما تم اكتتاب 364 عاملا في مجال البحث المنجمي وبلغت الاستثمارات المتعلقة به 50 مليون دولار خلال السنة الماضية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة