اقتصاد

مدير ميناء نواذيبو: العاصمة الاقتصادية ستحتضن الدورة القادمة لمجلس إدارات موانئ شمال إفريقيا

أكد محمد عبد الرحمن ولد إبراهيم؛ المدير العام لميناء نواذيبو المستقل، أن العاصمة الاقتصادية لموريتانيا “ستحتضن، ولأول مرة، خلال شهر سبتمبر القادم، أعمال الدورة الـ 36 لمجلس إدارات موانئ شمال إفريقيا”.

وقال مدير الميناء، خلال افتتاح ملتقى حول الأمن والسلامة وحماية البيئة في نواذيبو، إن مجلس إدارات موانئ شمال إفريقيا هي هيئة متفرعة عن الجامعة العربية.

وبخصوص الملتقى، أشار ولد إبراهيم إلى أنه “يدخل ضمن برامج متواصلة لتطوير وتحسين مختلف الخدمات التي يوفرها الميناء للرفع من القدرات العلمية والمهنية لعماله”.

وتطرق للمشاريع التي قال إنها قيد الانجاز والتي من ضمنها مشروع توسعة الميناء ومشروع نزع حطام السفن الذي سيفتح ملف مناقصته الدولية في 17 من الشهر الجاري، بالإضافة إلى وضع اللبنة الأولي لمشروع بناء مقر جديد لإدارة الميناء خلال الأسابيع القادمة.

وكان سيدي محمد ولد سيدي؛ الأمين العام لوزارة الصيد والاقتصاد البحري، قد أشرف صباح السبت على انطلاق أشغال الملتقى الذي يدوم خمسة أيام.

وسيتابع المشاركون عروضا تتمحور حول “سلامة الموانئ.. المخاطر وسبل الوقاية”، وأخرى حول توصيات المكتب الدولي للشغل في ما يخص مسؤولية الأشخاص الذين يعملون في الموانئ، بالإضافة إلى عرض عن حماية البيئة من مخلفات البواخر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة