أخبار

مرشحو المعارضة: موريتانيا تمر بأزمة انتخابية والحل في الحوار

قال المترشح للرئاسيات الموريتانية ، سيدي محمدولد بوبكر، اليوم الأربعاء ، إن موريتانيا تمر ب”أزمة انتخابية وهذه الأزمة لاتحل بالعنف إنما بالحوار من أجل تجنيب العنف وعدم الاستقرار”.

ولد بوبكر الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي لمرشحي المعارضة ، أشار إلى أن التصرفات التي قامت بها الشرطة” لاتخدم الأمن ، وأن المواطن له الحق في الاحتجاج على النتائج وهو حق يكفله له الدستور ويجب أن يتم بطريقة قانونية” ، حسب تعبيره.

وأوضح ولد بوبكر أن المرشحين قدموا طعونهم  للمجلس الدستوري على شكل عريضة، تتضمن طرد ممثلي المعارضة من المكاتب والتصويت المتكرر والتصويت دون هوية ، وفق ماقاله.

ووصف المرشح الذي حصل على المرتبة الثالثة في الانتخابات ، إغلاق مقرات الحملة بغير القانوني والتعسفي ، مضيفا “ماكان للسلطات أن تقوم به”، وفق تعبيره.

من جهته طالب المرشح كان حاميدو بابا ،بالإفراج عن المعتقلين وقال إن “أغلبهم من الأطفال ، و نحن لسنا بحاجة إلى مخطط تخيلي لزعزعة الأمن والاستقرار” .

وأكد حاميدو بابا ، أن احتجاجهم كان من أجل رفض نتائج الانتخابات ، مطالبا بالإفراج عن رئيس حركة “أفلام”صمبا تيام ، الذي اعتقل البارحة.

وقال المرشح بابا الذي حصل على نسبة 8% ، إن صمبا اتيام عضو في التحالف السياسي الذي يدعمه، ويسمى “ائتلاف التعايش المشترك” ، مضيفا كان يجب اعتقالي أنا بدله ، حسب تعبيره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى