مجتمع

مركزية نقابية تتهم موريتانيا بعدم احترام الاتفاقيات الدولية التي تحمي العمال المهاجرين

مركزية نقابية تتهم موريتانيا بعدم احترام الاتفاقيات الدولية التي تحمي العمال المهاجرين
قالت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا إن القرارات الأخيرة التي اتخذتها السلطات الموريتانية بحق العمال والعاملات المهاجرين “لا تسهم مطلقا في احترام الحقوق المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية”، وخاصة الاتفاقية الدولية لحماية حقوق جميع العمال المهاجرين التي وقعت عليها موريتانيا سنة 2007.
الكونفدرالية في بيان وزعته اليوم الأحد وقالت إنها سلمت نسخاً منه للمكتب الدولي للشغل
والاتحاد الدولي للنقابات؛ أشارت إلى ما قالت إنه “حملات الاعتقال والتسفير التي طالت خلال الأيام الأخيرة العمال المهاجرين في نواذيبو ونواكشوط”، معتبرة أنها تدخل في إطار محاربة الهجرة السرية مع التركيز على “البعد الأمني فقط” جراء اتفاق أبرم مع الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج مراقبة الحدود الأوربية.
وفي سياق حديثها عن ما أسمته “الخروقات لحقوق العمال المهاجرين”، أكدت المركزية النقابية أن هنالك “إرادة واضحة لتجريم الهجرة سواء من خلال طرق وإجراءات التوقيف والاعتقال أو ترحيل العمال وأسرهم”.
وأضافت أن “السلطات العمومية عمدت إلى وضع كافة العمال المهاجرين في وضعية غير شرعية”، مشيرة إلى أنه بعد أن سمحت بتسجيلهم في مراكز خاصة بشكل مجاني، إلا أنه تم إرغام المعنيين أثناء سحب بطاقات الإقامة علي دفع رسوم بلغت ثلاثون ألف (30000) أوقية للشخص الواحد، وفق قول الكونفدرالية.
ودعت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا المجتمع المدني إلى “السهر على احترام حقوق العمال المهاجرين والدفاع عنها والمطالبة بتطبيق الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها بلادنا”، مؤكدة على أهمية “محاربة روح الكراهية تجاه الأجانب التي مازالت تعشش في عقول بعض المواطنين”.
وفي نفس السياق دعت العمال المهاجرين إلى “رص الصفوف والتعبئة من أجل الدفاع عن مصالحهم واحترام حقهم في العيش بكرامة في البلد”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة