مجتمع

مركزيتان نقابيتان تتهمان الحكومة الموريتانية باستبعادهما من عضوية مجلس إدارة صندوق الضمان الاجتماعي

مركزيتان نقابيتان تتهمان الحكومة الموريتانية باستبعادهما من عضوية مجلس إدارة صندوق الضمان الاجتماعي

اتهمت مركزيتان نقابيتان الحكومة الموريتانية باستبعادهما من عضوية مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ضمن المقاعد الخمس المخصصة للمنظمات العمالية في التشكيلة الجديدة للمؤسسة.

واعتبرت الكوفدراليتين (العامة لعمال موريتانيا والوطنية للشغيلة الموريتانية)، في بيان مشترك توصلت به صحراء ميديا، القرار يشكل “انحرافا خطيرا” وخرقا “سافرا” لواجب الحكومة في امتثال القانون واحترام الحقوق النقابية والالتزام بتطبيق تشريعات العمل الوطنية والدولية.

وقالت المركزيتان إن السلطات العمومية تتعامل مع عمال البلد – الذين يقع عليهم بشكل حصري عبئ حشد الموارد المالية لمؤسسة الحماية الاجتماعية عبر صناديق المعاشات والاشتراكات التي يدفعونها شهريا- بالمزيد من “الاحتقار والازدراء”، يتجلي في الانتهاك المتعمد للطابع التمثيلي في اختيار العمال لممثليهم في المؤسسة طبقا للمقتضيات المنصوص عليها في النظام الأساسي للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومدونة الشغل.

وأكدتا أن إقصاء المنظمتين النقابيتين “الأكثر تمثيلا” في أوساط العمال المسجلين لدي صندوق الضمان الاجتماعي من هذا المجلس، يعكس رغبة الحكومة في “تكميم أفواه العمال” الذين يواجهون شبكات ضمان اجتماعي هشة ومتقادمة وتغطية اجتماعية ضعيفة وتهميشا في توزيع نتاج التضامن الوطني

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة