مجتمع

مزاولو النقل الحضري في نواكشوط يتجهون لرفض ضريبة سلطة التنظيم

رابطة الباصات: كنا نتوقع تنظيما للنقل يسمح بزيادة الدخل.. فجوبهنا بـ”ضريبة مرهقة

أنهت رابطة باصات النقل الحضري وسيارات الأجرة داخل مدينة نواكشوط؛ عاصمة موريتانيا، اجتماعا دام 24 ساعة خصص لنقاش الضريبة التي  تنوي سلطة التنظيم فرضها على سيارات الأجرة والبالغة 400 أوقيةللسيارات الصغيرة و700 أوقية بالنسبة للباصات.

وقال مصدر بالرابطة؛ في اتصال مع صحراء ميديا، إنهم سيعقدون، ظهر اليوم، اجتماعا من سلطة التنظيم لإبلاغها “رفضهم التام للضريبة المتوقعة والتي يعتبرونها مجحفة“.

وأضاف المصدر؛ أن الناقلين عاجزون عن” تحصيل قوتهم اليومي نتيجة تآكل باصاتهم وسياراتهم وعدم صيانتها؛ إضافة إلى الضرائب التي يدفعونها للبلدية”، وفق تعبيره.

وشدد المتحدث باسم رابطة باصات النقل وسيارات الأجرة؛ على أنهم كانوا “يتوقعون تنظيما للنقل يسمح بزيادة الدخل من خلال تنظيم النقل على الخطوط وضبطها”؛ مشيرا إلى أنهم وجدوا أنفسهم في مواجهة “ضريبة مرهقة لا تستند على أي أساس قانوني سوى زيادة الأعباء على المواطن البسيط”؛ بحسب قول المصدر.

وكان ناقلو ازويرات  قد رفضوا نظام الطابور؛ والضرائب المفروضة عليهم ومن قبلهم عدد من الناقلين على الخطوط الداخلية، ونفذ الناقلون عدة إضرابات عن العمل انتهت بتوقيعهم اتفاقا مع سلطة التنظيم؛ يقضي برفع سعر تذكرة النقل بين نواكشوط وبعض المدن الداخلية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة