اقتصاد

مسؤول سعودي: موريتانيا تمنحنا الأولوية في الاستثمار

 
قال المهندس جابر الشهري، وكيل وزارة الزراعة السعودية لشؤون الثروة السمكية، والمتحدث الرسمي باسمها، إن فرص الاستثمار في موريتانيا مفتوحة ومتاحة للجميع، لكن الأولوية من الجانب الموريتاني للمستثمرين السعوديين.
 
وأضاف الشهري في تصريح لصحيفة “الاقتصادية” السعودية اليوم الثلاثاء ان الفرصة للاستثمار في مجال مشاريع  “الاستزراع السمكي” في موريتانيا، “مناسبة لوقوعها على ساحل ممتد طويلا، ولرغبة حكومتها وتشجيعها نظام الاستثمار فيها، مؤكداً وجود مشاريع مقبلة في مجال الاستزراع السمكي” حسب تعبيره.
 
وأكد المسؤول السعودي أن مشاريع سعودية في مجال الاستزراع السمكي في موريتانيا في طريقها للتنفيذ حاليا، وقال إن الحكومة الموريتانية لديها الرغبة في جذب مستثمرين سعوديين في مجالات الاستزراع السمكي والاستثمار في الثروة الحيوانية.
 
وأوضح المهندس جابر الشهري أن الفرصة لمشاريع الاستزراع السمكي في موريتانيا مناسبة لوقوعها على ساحل ممتد طويلا، ولرغبة حكومتها وتشجيعها نظام الاستثمار فيها، مؤكداً وجود مشاريع مقبلة في مجال الاستزراع السمكي.
 
وقال: “هناك عدد من المستثمرين السعوديين يزورون موريتانيا بين فترة وأخرى لدراسة هذه الفرص ومدى إمكانية الاستفادة منها، ويتواصلون مع الجهات المختصة من الجانب الموريتاني للاطلاع على هذه الفرص والاستفادة منها”.
 
وبين وكيل وزارة الزراعة لشؤون الثروة السمكية في السعودية، أنه لن يشترط على المستثمرين السعوديين تصدير منتجاتهم إلى المملكة، وتترك لهم الحرية في تصدير جزء من إنتاجهم لأي بلد يريدونه ومن ضمنها السعودية، مبيناً أن أغلب المستثمرين يفضلون التوريد للسعودية لأنها بلدهم، ولوجود خلفية كاملة لديهم عن احتياج المملكة من منتجاتهم، كما أن السوق السعودية واعدة لأغلب المنتجات.
 
وأوضح المهندس الشهري أن مشاريع الاستزراع السمكي في موريتانيا ليس لها علاقة بمبادرة الملك عبد الله للاستثمار الزراعي في الخارج، ولن يحصل المستثمرون في الوقت الراهن على أي دعم مالي من الوزارة، مضيفاً أن وزارة الزراعة لا تتدخل في هذا الجانب إلا بالمساندة والدعم وتقديم المعلومات والتسهيلات للمستثمر، كل حسب حالته وظروفه الاستثمارية من تسهيلات إجرائية.
 
وقال وكيل وزارة الزراعة لشؤون الثروة السمكية، إن هذه المشاريع خارج المملكة ودور الوزارة في مثل هذه المشاريع يقتصر على تشجيع الاستثمار الزراعي، وتحقيق الأمن الغذائي في الدول الصديقة، والمساعدة بقدر ما تستطيع على تذليل الجوانب القانونية والنظامية للمستثمرين السعوديين.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة