ثقافة وفن

مسابقة “أمير الشعراء” تفتح باب الترشح للدورة الرابعة

موريتانيا فازت باللقب في نسخته الثانية

أعلنت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن بدء الترشح للدورة الرابعة من مسابقة “أمير الشعراء”، والتي تُعنى بإبداعات شعر العربية الفصحى، وذلك ابتداءً من يوم 15 يونيو الحالي ولغاية 15 إغسطس القادم.

التصفيات التمهيدية سوف تبدأ بعد شهر رمضان المبارك، في حين تُقام التصفيات النهائية ابتداءً من نهاية العام الجاري على مدى حلقات متواصلة أسبوعياً، وذلك عوضاً عن الموعد المُعتاد سنوياً خلال فترة الصيف.

وسوف يتم قبول قصيدة الفصحى العمودية التقليدية، والشعر الحر أو التفعيلة، ولا تقبل قصيدة النثر. ويشترط أن يرسل الشاعر قصيدة عمودية واحدة لا تقل عن 20 بيتاً، ولا يزيد عدد أبياتها الإجمالي عن 30 بيتاً، أو يشارك بقصيدة شعر التفعيلة “الشعر الحر” ولا تزيد القصيدة عن مقطعين، كل واحد منها حدود 15 سطراً.

ويشترط أن يرسل الشاعر مع قصيدته بشكل مطبوع سيرة ذاتية مختصرة تبين تاريخ ميلاده ونشاطاته أو إنجازاته الأدبية، بالإضافة إلى عنوانه الدائم في بلده. وتتلقى أكاديمية الشعر في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث المشاركات ابتداءً من 15/ 6/ 2010 ، وآخر موعد لقبول المشاركات هو 15/ 8/ 2010.

وكما ورد بالموقع الإلكتروني للهيئة فإن المشاركة مفتوحة خلال الدورة الرابعة للشعراء من عُمر 18 سنة إلى 45 سنة فقط، وتقتصر على القصائد المكتوبة باللغة العربية الفصحى، حيث يتوجب على من يرغب بالترشح إرسال قصيدته عبر البريد الإلكتروني حصراً poets@adach.ae بشكل ملف مرفق.

جدير بالذكر أن مسابقة “أمير الشعراء” هي مسابقة ثقافية كبرى أطلقتها العاصمة الإماراتية أبوظبي في إبريل من عام 2007، ويحصل الفائز بالمركز الأول على لقب “أمير الشعراء” وجائزة مالية قدرها مليون درهم إماراتي، إضافة إلى جائزة بردة الإمارة والتي تمثل الإرث التاريخي للعرب، وخاتم الإمارة والذي يرمز للقب الإمارة، كما يحصل الفائزون بالمراكز الأربعة التالية على جوائز مادية قيمة، هذا إضافة إلى تكفل إدارة المهرجان بإصدار دواوين شعرية مقروءة ومسموعة لهم.

وخلال الدورة الثالثة من المسابقة التي اختتمت في إغسطس 2009 توج الشاعر السوري حسن بعيتي أميراً للشعراء، والدورة الثانية 2008 فاز باللقب الشاعر سيدي محمد ولد بمبا من موريتانيا، أما الدورة الأولى 2007 فقد فاز بها الشاعر عبد الكريم معتوق من الإمارات.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة