أخبار

مساع لتطوير البعد الرقمي بالجامعات الفرنكفونية

 

احتضنت العاصمة المالية بامكو يوم أمس الجمعة الاجتماع الثاني لوزراء التعليم العالي الفرنكفونيين حول مبادرة تطوير البعد الرقمي في الفضاءات الجامعية الفرنكفونية بمشاركة 20 بلدا من ضمنها المغرب.

 

وحسب المعطيات التي قدمت خلال هذا الاجتماع الذي شاركت فيه على الخصوص، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكفونية، ميشيل جين، فإن البوابة الرقمية للفرنكفونية تشكل محرك بحث قوي وخاص يحصي ويستكشف وينتقي كلمات مفاتيح بسيطة ويخزن موارد منتجة من طرف المؤسسات الجامعية الفرنكفونية.

 

وشكل هذا الاجتماع المنظم تحت شعار “ظروف تمويل البعد الرقمي في جامعات الفضاء الفرنكفوني”، مناسبة للوزراء المشاركين لمناقشة قضايا تتعلق بآليات تمويل إنتاج الموارد الرقمية للبوابة.

 

وفي ختام هذا الاجتماع، اعتمد المشاركون وثيقة “إعلان باماكو” جددوا عبرها ثقتهم في الوكالة الجامعية للفرنكفونية لمواصلة العمل الذي عهد لها به، مشيدين بالعرض الذي تم تقديمه حول البوابة الرقمية للفرنكفونية التي اتفقوا على تمويلها لضمان استدامة اشتغالها وتطويرها.

 

واتفق الوزراء المشاركون في الاجتماع، من جهة أخرى، على عقد الدورة الثالثة لهذا الاجتماع في مدينة مراكش المغربية خلال السنة المقبلة.

 

وفي نفس السياق قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، المغربي لحسن الدادوي إن تطوير البعد الرقمي يكتسي أهمية خاصة بالنسبة للدول الإفريقية، مبرزا أنه “في سياق عالمي يقوم فيه المستقبل على التكنولوجيات الحديثة، يتعين على إفريقيا أن تتدارك عجزها“.

 

وأبرز ، في هذا الصدد، أن”الاستثمار الرئيسي يتعين أن يتم على مستوى الشباب عبر الانفتاح على اللغة الانجليزية.. حيث سيكون أمام الطلبة الكثير ليتلقنوه عبر التكنولوجيات الحديثة“. وفق تعبيره

 

وكان الاجتماع الأول لوزراء التعليم العالي الفرنكفونيين حول مبادرة تطوير البعد الرقمي في الفضاءات الجامعية الفرنكفونية قد انعقد بباريس يوم 5 يونيو 2015، بمبادرة من فرنسا والمنظمة الدولية للفرنكفونية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة