أخباراقتصاد

مشروع لإنشاء علامة تجارية للأخطبوط الموريتاني

بدأت اليوم الجمعة أشغال الورشة الثالثة للمصادقة على مشروع العلامة التجارية البيئية للأخطبوط الموريتاني .
تنظم هذه الورشة من طرف الشركة الموريتانية لتسويق الاسماك، بالتعاون مع المنظمة العالمية للاغذية والزراعة “افاوو”.

وقال وزير الصيد الموريتاني الناني ولد اشروقه خلال الورشة أن “مصائد الرخويات تعتبر ثروة استراتيجية يستهدفها اكثر من 90 % بالمائة من الأسطول الوطني، وتمثل نسبة 20 % بالمائة من الكميات المصدرة و70% بالمائة من قيمة هذه الصادرات”.

وأضاف ولد شروقه “أنه لوحظ خلال السنوات الاخيرة وجود نسبة معتبرة ناهزت 27 % بالمائة من صادرات الاخطبوط متدنية الجودة”.

وأكد الوزير أن الحكومة في سعيها لتحسين الجودة  نفذت استراتيجية التسيير المسؤول من اجل تنمية مستدامة للصيد والاقتصاد البحري 2015-2019 التي تعمل على تحسين جودة المنتوج عبر كامل مساره بدء بالاصطياد وانتهاء بالمعالجة والتخزين والتصدير” .
وأشار إلى أن هذا المسعى سيمكن من دمج القطاع فى منظومة الاقتصاد سعيا الى الرفع من عائداته على البلد وهو ما لا يتأتى إلا باكساب المنتجات الموجه للتصدير أكبر قيمة مضافة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة