مجتمع

مصاب بالصرع يطلب مساعدة الرئيس والمحسنين

طالب مواطن موريتاني يدعى أحمد ولد يحي الرئيس محمد ولد عبد العزيز بمتابعة ملفه الصحي الذي سبق له أن تبناه خلال لقاء سابق جمعهما في نواكشوط.
 
وقال ولد يحي في تصريح لصحراء ميديا إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز سبق أن أرسله مرتين إلى فرنسا لتلقي العلاج من مرض الصرع الذي ألم به منذ الصغر، أجرى له الأطباء الفرنسيون خلال المرة الأولى عملية في الدماغ.
 
وأضاف أنه لم يتمكن من متابعة مواعيده في فرنسا للمرة الثانية نظرا لعجزه عن تكاليف العلاج، ورفض السفارة الموريتانية بباريس لاستقباله بحجة عدم تنسيق الجهات المعنية معها في ملفه الصحي.
 
ووجه ولد يحي رسالة مفتوحة إلى ولد عبد العزيز ثمن فيها المجهود الذي بذل معه من أجل الحصول على العلاج، وطلب منه المواصلة في تلك “المساعي الحميدة”؛ كما طلب توفير سكن لائق له في نواكشوط يتناسب مع حالته الصحية التي وصفها بالحرجة.
 
وختم ولد يحي رسالته بدعوة كافة المحسنين في البلد إلى النظر في شأنه وإعانته في طريقة يحصل بها على العلاج المناسب والظروف المناسبة للعيش؛ مؤكدا توفره على كافة الوثائق والتقارير التي تثبت حالته الصحية.
 
يمكن الاتصال بالمعني عن طريق الأرقام : 47104733 و 22379659
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة