مجتمع

مصادر أمنية في مالي والنيجر تتخوف من حصول القاعدة على أسلحة ليبية ثقيلة

مصادر أمنية في مالي والنيجر تتخوف من حصول القاعدة على أسلحة ليبية ثقيلة

مصدر امني موريتاني: يجب تعزيز التعاون بين دول الساحل لتجنب المفاجآت مع هذا التطور الجديد

باماكو25-3-2011 (ا ف ب) – افادت مصادر امنية مالية ونيجرية الجمعة ان تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي استحوذ على اسلحة ثقيلة من ليبيا مستفيدا من المواجهات القائمة في هذا البلد ما يثير قلق مالي والنيجر وموريتانيا.

وقال مصدر في مالي طلب عدم الكشف عن هويته لفرانس برس “لدينا معلومات مؤكدة. نحن قلقون جدا على منطقتنا. ان تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي استفاد من الوضع في ليبيا للاستحواذ على اسلحة ثقيلة نقلت الى منطقة الساحل”.

 

من جهته قال مصدر عسكري في النيجر موجود حاليا في مالي “لدينا المعلومات نفسها. ومن بين هذه الاسلحة صواريخ سام-7 المضادة للطائرات وهذا مقلق للغاية لكامل منطقتنا”.

وتابع المصدر نفسه “ان تنظيم القاعدة يمكن ان يحصل على اسلحة بطريقتين : اما ان يقوم اشخاص بالحصول على اسلحة من ليبيا ويبيعونها الى القاعدة في دول الساحل, او ان عناصر القاعدة انفسهم يذهبون الى ليبيا للحصول على هذه الاسلحة.ان هذا الامر خطير لدول مثل مالي والنيجر وموريتانيا”.

وردا على سؤال من باماكو قال مصدر امني موريتاني ان “على دول الساحل مع هذا التطور الجديد ان تعزز تعاونها في مجال الامن لتجنب المفاجآت”.

وتتحرك القاعدة في المغرب الاسلامي في منطقة واسعة بين مالي والنيجر وموريتانيا حيث نشطت خلال الفترة الاخيرة وخطفت اجانب.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة