مجتمع

مصادر: الطلاب الموريتانيون في سوريا سيغادرون دمشق اليوم باتجاه نواكشوط

مصادر: الطلاب الموريتانيون في سوريا سيغادرون دمشق اليوم باتجاه نواكشوط

عشرات الطلاب لجأوا إلى منزل السفير هربا من التطورات الأمنية الخطيرة.. وانتظارا للترحيل إلى بلادهم

من المنتظر أن تغادر طائرة موريتانية اليوم الخميس العاصمة السورية دمشق؛ وهي تحمل عددا من الطلاب الموريتانيين الموجودين منذ فترة في بيت السفير الموريتاني بدمشق.

وبحسب مصادر طلابية في دمشق فإن السفير أبلغ الطلاب أنهم سيغادرون الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت غرينتش.

وقال أحد الطلاب لصحراء ميديا إن السفير الموريتاني في سوريا الدكتور أعلي ولد أحمدو أكد لهم أن سفرهم سيكون الساعة الثانية، أي أنه مسألة ساعات فقط.

وكانت الحكومة الموريتانية قد بعثت طائرة خاصة بهدف إحضار الطلاب الدارسين في المعاهد والجامعات السورية، ولكنها أصيبت بعطب فني في العاصمة المصرية القاهرة، مما تسبب في تأخر الرحلة عن وقتها الذي كان مبرمجا.

ويوجد حوالي أربعين طالبا موريتانيا في بيت السفير بدمشق، بعضهم لجأ إليه قبل فترة خصوصا مع بداية وصول الأحداث إلى دمشق، وبعضهم قدم من مدن داخلية في وقت لاحق.

وتؤكد مصادر الطلاب أن طالبا واحدا لا يزال عالقا في حلب، واثنان في حمص، وقد يكون هناك طالبان في اللاذقية واثنان في دمشق.

وقبل أن يبلغ السفير للطلاب خبر سفرهم اليوم، كانوا قد توصلوا بمعلومات عن طريق عائلة ملاح الطائرة، تؤكد أنه سيكون مساء اليوم في نواكشوط.

وكانت الحكومة الموريتانية قد أجلت في وقت سابق أعدادا كبيرة من الجالية الموريتانية في ليبيا؛ بعد اندلاع الثورة، من خلال جسر جوي لخطوط الموريتانية الدولية للطيران (موريتانيا أير لاينز)، وكذلك أجلت الطلاب في مصر عبر طائرة نقلتهم إلى نواكشوط، وهو الحال نفسه مع الجالية في كوتديفوار.

وكان الاتحاد العام للطلبة الموريتانيين في سوريا قد انتقد، في بيان، ما قال إنه “استهتار بمصير الطلاب” من طرف سلطات نواكشوط؛ “لتتوج به عمراً مديداً من اللامبالاة واللامسؤولية اتجاه مصيرنا، وتتبع معنا سياسة المماطلة والوعود الفارغة” حسب بيان أصدره أمس.

وفي مايو الماضي اعتقل الجيش السوري الطالب الموريتاني إطول عمرو ولد التقي، الذي يدرس في السنة الخامسة من الهندسة الكهربائية بمدينة حمص، بتهمة دعم “الثورة”، لكنه سرعان ما أطلق سراحه بعد تدخلات رسمية وطلابية.

وظلت سوريا منذ ثمانينات القرن الماضي إحدى أهم وجهات الطلاب الموريتانيين الدارسين لمختلف التخصصات العلمية والأدبية، إلا أن اندلاع الأزمة الحالية وتفاقم المواجهات والأعمال المسلحة أدى بهم لطلب تدخل عاجل من حكومة بلادهم بغرض الإجلاء.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة