مجتمع

مصادر: تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي نقل الرهائن الفرنسيين خارج مالي

مصادر: تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي نقل الرهائن الفرنسيين خارج مالي
قالت مصادر إعلامية مالية الجمعة إن الرهائن المحتجزين لدى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وهم خمسة فرنسيين وافريقيان، قد نقلوا أو نقل بعضهم “إلى خارج الأراضي المالية”، في إشارة إلى النيجر المجاورة.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت قبل أربعة أيام عن مصدر مالي قريب من الملف تأكيده ان الرهائن السبعة المحتجزين منذ منتصف سبتمبر ، نقلوا خارج اراضي مالي وتم تفريقهم.

وقال المصدر :”ان الرهائن السبعة تفرقوا ونقلوا خارج الاراضي المالية، نحن متيقنون من ذلك” مضيفا “ثمة مبادرات في مالي والنيجر تبذل كل ما في وسعها لتحقيق نتائج مرضية لكن الأمر ليس سهلا”.

وقد نقل الرهائن السبعة (خمسة فرنسيين وتوغولي وملغاشي) بعد خطفهم ليل 15 الى 16 /سبتمبر في شمال النيجر، الى مالي. وتم رصدهم جميعا في منطقة تيمترين الجبلية في صحراء مالي على بعد 100 كلم من الحدود الجزائرية.

واشترط زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن الذي اعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ولاءه اليه، انسحاب القوات الفرنسية من افغانستان مقابل الافراج عن الرهائن كما جاء في رسالة صوتية بثتها يوم الجمعة الماضي قناة الجزيرة القطرية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة