الساحل

مصادر: حركة غندكوي “العنصرية” تؤسس خلية في منطقة بانيكان شمال مالي

مصادر: حركة غندكوي
أكدت مصادر محلية من منطقة بانيكان؛ شمال مالي، لصحراء ميديا أن حركة غندكوي أسست خلية في منطقة بانيكان (160كلم جنوب شرق تينبكتو، 10 كلم شرق تغاروست وتراس)، يرأسها معاذ ولد ابراهيم واخوه.
وأكدت المصادر أن الخلية تأسست من أجل نزع السلاح من المواطنين البيض في المنطقة، مشيرة إلى أن ذلك زاد من مخاوف الناس.
ونسبت المصادر لبعض الأهالي قولهم إن مؤسسي الخلية “من الأكثر عنصرية والأكثر عداء لذوي البشرة الفاتحة”، مؤكدة أن الخلية “بدأت في اطلاق تهديدات لبعض المناطق القريبة منها، وبدأت التنسيق مع مليشيات الغندكوي في تينبكتو ومع الجيش المالي”.
وقال أحد السكان البيض في منطقة قريبة من بانيكان التي  تواجد فيها خلية الغندكوي؛ في اتصال مع صحراء ميديا، إن الأهالي يريدون إعلام المسؤل عن الجيش الفرنسي المتواجد في تينبكتو عن هذه الخلية التي يعتقدون  بانها عازمة على تصفيات عرقية في المنطقة التي يعتبر غالبية سكانها البيض من البدو العزل.
وأضاف أن السكان ليس لديهم أي اتصال لا بالسلطة المركزية في باماكو ولا بالمسؤول عن الجيش الفرنسي في تينبكتو، موضحا أنهم “لا يستطعون السفر ولا التحرك”.
وأكد أن سكان القرى من البيض يعيشون تحت ما وصفه بالإقامة الجبرية، مشيرا إلى أن كل من تصادف منهم مع الجيش المالي أو مليشيات الغندكوي “يتم إعدامه بدم بارد دون أن يعلم أحد”. 
يشار إلى أن حركة غندكوي؛ المكونة من سود شمال مالي، يعتبرها ذوو البشرة الفاتحة، أو البيض، حركة عنصرية.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة