أخبار

مصادر: سلفي نواذيبو خطط لخطف أجانب.. والأمن ينفي

أوقفت الشرطة الموريتانية بمدينة نواذيبو، شمالي موريتانيا، شخصاً يدعى مولاي الحسن، تتهمه باعتناق الفكر السلفي الجهادي والتخطيط لتنفيذ عمليات “إرهابية”.
 
وبحسب ما أكدته مصادر “صحراء ميديا” فإن المتهم تم اعتقاله “عندما كان يحاول اختطاف سياح أجانب عند الكيلومتر 55 على الحدود الموريتانية-المغربية”.
 
وأوضح نفس المصدر أن “السلفي المعتقل كان ينشط منذ زمن في المنطقة لترتيب عملية اختطاف سياح أوروبين”، وفق تعبير المصدر.
 
وتم ترحيل المتهم يوم أمس الخميس إلى إدارة أمن الدولة في العاصمة نواكشوط، رفقة شاب يدعى يحي ولد الفلالي من مواليد 1984 في مدينة شكا، وكان شيخ محظرة في حي “الحنفية الثالثة” بمدينة نواذيبو، تم توقيفه سابقا للتحقيق معه أيام العرض العسكري الذي احتضنته المدينة ثم أخلى الأمن سبيله في وقت لاحق.
 
وتزامن اعتقال مولاي الحسن مع التحضير لمرور رالي أفريكا رايس، الذي سيعبر الأراضي الموريتانية خلال ستة أيام.
 
من جهة أخرى نفى مصدر أمني رفيع المستوى أن يكون المعتقل كان يخطط لخطف أجانب أوربيين فوق الأراضي الموريتانية.
 
وقال المصدر في تصريح لـ”صحراء ميديا” إن الأجهزة الأمنية اعتقلت مولاي الحسن لكن التهمة الموجهة إليه لا علاقة لها بخطف أجانب، من دون أن يعطي تفاصيل عن أسباب ودوافع الاعتقال.
 
يذكر أن مدينة نواذيبو تشهد حراكا أمنيا غير مسبوق شمل تفتيش رحلات القطارات والشقق وحافلات النقل، بالإضافة إلى تحرك أمني كثيف عند النقطة 55 الحدودية.
 
ويتزامن هذا الحراك الأمني مع هروب الشيخ ولد السالك من السجن المدني بالعاصمة نواكشوط، وهو المحكوم عليه بالإعدام بعد أدانته بتهم عديدة من ضمنها “الإرهاب”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة