أخبار

مصادر: عزيز يرفض مطلب المعاهدة بتأجيل الحوار

أفادت مصادر خاصة لـ”صحراء ميديا” أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رفض مطالب المعاهدة من أجل التناوب السلمي على السلطة بتأجيل اللقاء التمهيدي الموسع للحوار الوطني.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه أمس الثلاثاء بالرئيس الدوري للمعاهدة من أجل التناوب السلمي بيجل ولد هميد الذي نقل إليه مطالب المعاهدة بتأجيل اللقاء التمهيدي للحوار واستئناف مسار الحوار مع منتدى المعارضة.

وبحسب هذه المصادر فإن ولد عبد العزيز رفض مطلب المعاهدة وأكد أن اللقاء التشاوري سيستمر وستسعى الحكومة لتطبيق مخرجاته وأن الباب مفتوح أمام من يريد المشاركة فيه أو في الحوار الذي سيليه.

وتم اللقاء مباشرة قبيل مغادرة ولد عبد العزيز العاصمة نواكشوط متوجهاً إلى الصين الشعبية ضمن زيارة تستمر لأسبوع كامل.

من جهة أخرى تستعد كتلة المعاهدة من أجل التناوب السلمي على السلطة لعقد مؤتمر صحفي يوم غد الخميس لتبادل الرئاسة الدورية ما بين الرئيس الحالي بيجل ولد هميد، رئيس حزب الوئام الديمقراطي الاجتماعي، وخلفه عبد السلام ولد حرمه رئيس حزب الصواب.

ومن المتوقع أن تعلن المعاهدة موقفها من اللقاء التشاوري الجاري حالياً، خاصة بعد رفض الرئيس لمقترحها بالتأجيل.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة