مجتمع

مصدر بالرئاسة البوركينابية: عزيز يصفي حسابات قديمة مع ولد الشافعي

مصدر بالرئاسة البوركينابية: عزيز يصفي حسابات قديمة مع ولد الشافعي

فرنسا وإسبانيا غير مرتاحتان للقرار الموريتاني لانهما “تعولان” على وساطة الشافعي لتحرير رهائنهما لدى القاعدة

قال مصدر أمني برئاسة الجمهورية في بوركينافاسو  إن الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، يصفي “حسابات قديمة” مع المعارض مصطفي ولد الإمام الشافعي، وذلك تعليقا على إصدار موريتانيا مذكرة اعتقال دولية ضد مستشار الرئيس البوركينابي، ابليز كومباروى، الموريتاني الأصل ولد الشافعي.

وأضاف المصدر الرسمي البوركينابي، في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم، إنه رغم “كل شيء” فإن الأزمة القائمة بين النظام الموريتاني ومواطنه ولد الشافعي هي “مشكل موريتاني موريتاني”، فيما أشارت الوكالة الفرنسية الي أن “حقيقة” المشكلة بين عزيز والشافعي تتجاوز الحدود الموريتانية بحكم  “مكانة ولد الشافعي”.

وقالت الوكالة الفرنسية، في تقرير مطول،  إن ولد الشافعي، البالغ من العمر 53 سنة، يعتبر رجل أعمال ثري، ويتمتع بنفوذ كبير في عواصم غرب إفريقيا وتمتد شبكته من النيجر إلى ساحل العاج ومالي. وخارج غرب إفريقيا يمتد نفوذه من المغرب حتى دارفور بالسودان وصولا إلى رواندا.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي، لم تسميه، قوله إن ولد الشافعي مرتبط بشكل مباشر بحركة التمرد التي حاولت القيام بانقلاب سنة 2002 في ساحل العاج.

ونسب التقرير الي مقرب من ولد الشافعي تأكيده على أن مذكرة الاعتقال التي صدرت بحقه “مصيرها القمامة” مثل سابقتها التي أصدرها بحقه الرئيس الموريتاني السابق معاوية ولد سيدي أحمد الطايع الذي اتهمه سنة 2004 بالمشاركة في محاولة انقلابية فاشلة.

ونقلت الوكالة عن وسيط مالي قوله إن فرنسا واسبانيا “غير مرتاحتين” لمذكرة الاعتقال الدولية التي أصدرتها السلطات الموريتانية في حق ولد الشافعي، فالدولتان “تعولان” على مشاركة الأخير في المفاوضات الرامية إلى تحرير مواطنيهما المختطفين لدى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة