مجتمع

مصدر برلماني: الدورة البرلمانية الحالية ستختتم الاثنين المقبل دون المصادقة على التعديلات الدستورية

مصدر برلماني: الدورة البرلمانية الحالية ستختتم الاثنين المقبل دون المصادقة على التعديلات الدستورية

قال مصدر برلماني رفيع  لـ”صحراء ميديا” إن الدورة البرلمانية الحالية ستختتم يوم الاثنين المقبل؛ قبل أن تصادق على التعديلات الدستورية؛ والترتيبات القانونية المتعلقة بتمديد عمل غرفتي البرلمان والبلديات؛ وإنما ستكتفي بمداولتها فقط.

وأضاف المصدر؛ أنه من الصعوبة بمكان أن تصادق الجمعية الوطنية على تلك التعديلات؛ لأن جدولتها الحالية مشحونة والترتيبات القانونية المتعلقة بها لم تكتمل بعد؛ مؤكدا أن مجلس الشيوخ صادق على التعديلات أمس؛ وبالتالي لابد من إحالتها إلى الجمعية الوطنية من جديد.
وأشار البرلماني؛ الذي فصل عدم الكشف عنه؛ إلى أنه وبعد إكمال الترتيبات القانونية المتعلقة بذالك ستحال التعديلات إلى المجلس الدستوري ليصادق عليها وتنشر على طريقة الاستعجال وفي الجريدة الرسمية؛ وحينها ستصدر الحكومة “مرسوما لإقرارها بشكل نهائي؛ ويستدعي الرئيس الغرفتين في دورة استثنائية للمصادقة”؛ حسب قوله.
يشار إلى أن التصويت على التعديلات الدستورية والترتيبات القانونية المتعلقة بتمديد عمل الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ والبلديات سيكون مشتركا من خلال جلسة تصويت يحضرها أعضاء الغرفتين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة