رياضة

مصر تحجز المقعد الأول بنهائي كأس أمم أفريقيا

حقق منتخب مصر فوزا ثمينا على منتخب بوركينافاسو بضربات الترجيح 4-3 بعد التعادل بهدف لكل منهما في الوقت الأصلي والإضافي في لقاء نصف النهائي من كأس أمم أفريقيا.

فوز جعل منتخب مصر يحجز بطاقة التأهل لنهائي البطولة المقامة حاليا في الغابون.
 
بداية اللقاء كانت سريعة بتسديدة من “ناكولما” وحاول الفراعنة عن طريق تمريرة بكعب القدم من “محمود كهربا” ابتعدت عن المرمى، ونجح الحارس عصام الحضري في إبعاد كرة عرضية ثم تسديدة من “إبراهيما توري” التي شتتها علي جبر.
 
ومرر محمد صلاح كرة عرضية في عمق الدفاع لم يدركها كهربا، واتسم الأداء البوركيني بالضغط والسرعة في ربع الساعة الأولى مع تسديدة قوية من “بانسيه” مرت بجوار القائم، وسدد “تريزيجيه” كرة قريبة في الدقيقة 17 مرت بجوار القائم في أول محاولة مصرية حقيقية على المرمى البوركيني.
 
 
ووجه “محمد صلاح” تمريرة عرضية إلى “كهربا” الذي سقط في منطقة الجزاء ولكن الحكم رفض احتسابها، وسدد ناكولما فوق العارضة ورد الفراعنة بكرة من المحمدي وصلاح أبعدها الدفاع البوركيني، وأهدر بانسيه فرصة خطيرة وقريبة بضربة مزدوجة فوق العارضة.
 
 
واصل المنتخب البوركيني السيطرة في الشوط الثاني وأنقذ الحضري عرضية عبد الرزاق وفرصة من “بيرتران تراوري” أبعدها حارس الفراعنة المتألق، وطالب المنتخب البوركيني بضربة جزاء بداعي لمسة يد ضد “علي جبر” ولكن الحكم رفض احتسابها.
 
 
ووجه إبراهيم صلاح تسديدة علت العارضة، ونال كهربا إنذاراً في الدقيقة 55 وانطلق ناكولما وسط دفاعات الفراعنة ومرر كرة عرضية خطيرة أبعدها الحضري واستمر الضغط البوركيني مع تفوق بدني واضح أمام الفراعنة.
 
ونجح “محمد صلاح” في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 65، بعدما تسلم الكرة من تمريرة كهربا السريعة سددها صاروخية لتسكن الشباك.
 
وأبعد الدفاع المصري كرة سريعة من “بيرتران تراوري.
 
وأدرك بانسيه التعادل لبوركينا فاسو بعدما تسلم الكرة في منطقة الجزاء في الدقيقة 73 وهز الشباك ببراعة.
 
ليلجأ المنتخبان الى شوطين إضافيين، لم تتغير فيهما نتيجة اللقاء، الذي حسمه المنتخب المصري بعد ذلك بضربات الترجيح بعد تصدي عصام الحضري لركلتي جزاء.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة