رياضة

مصر: مزيج من الغيرة و الغضب بسبب موريتاني متألق

 
تسبب التألق الكبير الذي ظهر به النجم الموريتاني، دومينك داسيلفا مهاجم المنتخب الموريتاني وقائده، في مبارياته الأولى مع ناديه المصري الجديد “الزمالك”، في موجة من الغضب و”الغيرة” في صفوف ناديه السابق “الأهلي” الغريم التقليدي للزمالك.
 
ومنذ أن بدأ دومينيك، اللعب قبل أسبوعين مع الزمالك، تميز بأدائه الذي أثار إعجاب جماهير النادي، ومدربه أحمد حسام (ميدو)، وسخط وغيرة مشجعي نادي الأهلي، بحسب الصحف والقنوات المصرية التي تتابع مباريات الدوري المحلي.
 
وغادر داسيلفا الأهلي، بعد خلافات مع مديره الفني محمد يوسف، الذي أصر على إبعاد اللاعب الموريتاني من القائمة الافريقية، على عكس المدرب البرتغالي السابق مانويل جوزي الذي كان يولي اهتماما خاصاً للمهاجم الموريتاني، وحقق معه نتائج كبيرة، منذ انتقاله من اللعب مع النادي الصفاقصي في تونس، عام 2011.
 
وقالت صحيفة “المصريون” في عددها أمس الخميس، إن تألق الموريتاني دا سيلفا مع الزمالك، عقب انتقاله منذ أيام قليلة من الأهلي، “فجر حالة من الغضب العارم داخل أروقة القلعة الحمراء حيث مقر الأهلي”. مضيفة أن اللاعب، سرعان ما تألق مع “المارد الأبيض” في إشارة للزمالك، حيث شارك فى مباراتين إحداهما أساسيًا من مجموع ثلاث مباريات خاضها الزمالك منذ التعاقد مع المهاجم الموريتاني.
 
وأضافت الصحيفة ان تألق دا سيلفا دفع المدير الفني للأهلي محمد يوسف لإجراء تحقيق مع الجهاز الطبي بقيادة إيهاب على لكشف سر الإصابات المختلفة التي يعانى منها أغلب اللاعبين خلال الفترات السابقة.
 
وكان داسيلفا قد أمضى الفترة الأخيرة في الأهلي، دون أن يلعب أساسيا، وذلك ما أثار غضبه، خصوصا مع الاشاعات حول إصابته، وهو ما نفته الاختبارات الطبية التي أجرها مع نادي الزمالك، قبيل توقيعه للعقد.
 
وأبدى دومينيك أبدى سعادته الشديدة ببدايته مع الزمالك، ونجاحه في تسجيل هدفه الأول مع الفريق في شباك فريق “القناة”، بلقاء الجولة الثامنة من مسابقة الدوري المصري.
 
وأكد دومينيك في مقابلة مع قناة “النهار” المصرية، أن المعاملة الرائعة التي يلقاها من أحمد حسام (ميدو)، المدير الفني للزمالك، وتعليماته، كان لها أثر في ظهوره بهذا المستوى.
 
وأشار النجم الموريتاني، إلى أنه  مازال على علاقة جيدة بزملائه السابقين في نادي الأهلي، ويتحدث معهم هاتفيا باستمرار، مؤكدا أنه قضى أوقات رائعة في الأهلي ويتمنى له التوفيق.
 
وأضاف:”لم يحصل على الفرصة إلا في وجود مانويل جوزيه المدير الفني البرتغالي، إبان توليه مسؤولية تدريب الأهلي, وكان جوزيه يعلم توقيت الدفع بي، لذا كنت أسجل أهدافا في الكثير من المباريات التي دفع بي خلالها”.
 
وتابع قائلا ” تمنيت أن يبقي جوزيه في الأهلي فترة أطول، لكن المشاكل التي شهدتها الرياضة المصرية عجلت برحيله عن الأهلي”.
 
وأكد دومينيك أنه لم يحصل على فرصه حقيقية مع الثنائي حسام البدري المدرب السابق للأهلي ومحمد يوسف المدير الفني الحالي للفريق.
 
  من جهة أخرى، وفي موضوع متعلق، منعت لوائح الاتحاد الافريقى لكرة القدم “كاف”، الجهاز الفني للفريق الأول بنادي الزمالك، من الاستفادة من جهود مهاجمه الجديد دا سليفا على المستوى الافريقي، بعدما رفض قيد اللاعب في القائمة الثانية للفريق بالغرامة، الأمر الذي سيضطر النادي للانتظار إلى فترة القيد الثانية في يونيو المقبل حتى يتسنى له قيده، بحسب ما أفادت صحيفة “المصري اليوم”.
 
ونقلت الصحيفة عن  حمادة أنور، المدير الإداري للفريق، قوله إن سبب عدم قيد دومينيك بالقائمة، هو انضمامه للفريق بعد 15 يناير.  وقال أنور “دومينيك تم قيده في القائمة المحلية يوم 30 يناير، لذلك رفض الكاف قيده لأن لائحته تنص على غلق باب القيد الإفريقي 15 يناير، مع منحه الفرصة لإضافة لاعبين جدد بغرامة ألف دولار حتى نهاية يناير، شريطة أن يكون اللاعب مقيدًا في القائمة المحلية قبل 15 يناير، وهو ما لا ينطبق على دومينيك”.
 
ونفى أنور وجود أي أخطاء إدارية في إجراءات قيد دومينيك المحلية أو الإفريقية، وقال: “ليس أمامنا سوى الانتظار لفترة القيد الثانية فى يونيو المقبل لقيده حتى يتمكن من المشاركة مع الفريق”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة