أخبار

مطالب حقوقية بالإفراج عن سجين سلفي أنهى محكوميته

طالب الموريتاني لحقوق الإنسان بإطلاق سراح السجين السلفي صالح ولد محمد الذي أنهى محكوميته دون قيد أو شرط.

وقال المرصد في بيان وزعه اليوم الخميس إنه تابع باهتمام تطورات ملف  “السجناء السلفيين” والتي كان آخرها دخول 20 منهم في إضراب مفتوح عن الطعام، ابتداء من مساء يوم أمس الأربعاء للاحتجاج على ممارسة الإكراه البدني ضد السجين صالح ولد محمد ولد اعلي.

وشدد المرصد على ضرورة إلغاء عقوبة الإكراه البدني، وما قد ينجر عنها من تعسف وإرهاق لأسر وعائلات فقدت أبناءها ومعيليها لسنوات عديدة.

وعبر عن قلقه الشديد من تأثيرات هذا الإضراب وانعكاساته المتوقعة على صحة وسلامة السجناء – المتدهورة أصلا-، كما حمل السلطات كامل المسؤولية عن أي مضاعفات أو تطورات قد تطال سلامة وأرواح السجناء المضربين.
وفق نص البيان
ودعا البيان السلطات الموريتانية إلى فتح حوار جديد وجدي مع السجناء بغية استيعابهم وعودتهم لأسرهم وذويهم، مبرزا أن ملف السجناء السلفيين تلتقي وتتقاطع فيه عدة أبعاد منها الشرعي والفكري والجنائي وهو ما يستدعي رؤية للحل شاملة ومستوعبة.
 
وكان السجين صالح ولد محمد ولد اعلي قد أنهى محكوميته بالسجن النافذ خمس سنوات منذ 2010، حيث تم تغريمه وإلزامه بدفع خمسة ملايين أوقية قبل أن يتم إطلاق سراحه، وهو ما رأى فيه المرصد تلاعبا بمصير السجناء وذويهم، و تهديدا لهيبة الدولة ومصداقيتها ، و ضربا لاستقلالية القضاء ونزاهته

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة