أخبار

معهد الامام ورش ينفي علاقته باي جهة خارجية او حزب سياسي

طالبت إدارة معهد الإمام ورش لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية في موريتانيا السلطات العمومية إلى التجاوب معهم و تفهم وضعية الطلاب الذين تعطلوا عن الدراسة منذ شهرين ، بعد قرار السلطات إغلاق بعض فروع المعهد . 
 
و نفت الإدارة  في بيان لها اليوم الأحد  أن تكون للمعهد علاقة بأي جمعية خيرية أو جهة خارجية أو حزب سياسي ، وقالوا إنه مؤسسة قرآنية لجميع الموريتانيين لاتمارس السياسة و لاتمارس بها. 
 
و أشارالبيان إلى   أن   كل مايشاع  في الإعلام و مايحصل من ضجيج   ومقالات لاعلاقة للمعهد بها ، و أضاف البيان أن القائمين على المعهد قاموا بجميع الإجراءات التي طلبت منهم ومازالت ينتظرون فتح الفروع . 
 
 وأوضح البيان أن المنهج العلمي يتكون من القرآن وعلومه ، إضافة لبعض الكتب المعروفة في المحظرة الموريتانية ، و أن المعهد لايقدم من الشهادات إلا سند القرآن الكريم و لايمنحها إلا بعد الاستحقاق . 
 
وأكد البيان أن إدارة المعهد تجاوبت مع قرار التوقيف حتى يتم الترخيص له و أنهم مستعدين لتصحيح الخلل من أجل فتح هذه الفروع وفق الإجراءات القانونية العادية . 
 
وأشار البيان إلى أن الإدارة اعتمدت على خطة  تبني المحاظر القديمة كفروع للمعهد بناء على المادة 3 من النظام الأساسي للمعهد الذي تم الترخيص على أساسه ، والذي ينص على أنه يحق له فتح فروع في أي نقطة من موريتانيا .
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق