مجتمع

مفاوضات بين كتلتين من الأغلبية والمعارضة لخلق “قطب سياسي” ثالث

مفاوضات بين كتلتين من الأغلبية والمعارضة لخلق
دخلت كتلة اللقاء الوطني التي تضم ثلاثة أحزاب من ائتلاف الأغلبية الحاكمة في موريتانيا، في مفاوضات مع كتلة المعاهدة من أجل التناوب السلمي على السلطة، وذلك من أجل خلق قطب سياسي جديد قبل المشاركة في الانتخابات المقبلة، وفق ما أكده مصدر قيادي في الكتلة لصحراء ميديا.
وأضاف المصدر أن المفاوضات التي بدأت بين الكتلتين “جدية، وتسعى لبلورة موقف سياسي موحد يخلق قطباً سياسياً كبيراً يمهد لإجراء انتخابات شفافة يتفق عليها كافة الطيف السياسي”.
ولم يستبعد المصدر أن تنسحب كتلة اللقاء (حزب التجديد، حزب عادل، حزب الحركة من أجل التأسيس) من ائتلاف الأغلبية الحاكمة “إذا لم توافق الأخيرة على بنود مبادرة مسعود، وبشكل خاص بند تشكيل حكومة ائتلاف وطني وصيغة توافقية للانتخابات المقبلة”.
وأشار نفس المصدر إلى إمكانية اندماج كتلة الوفاق مع كتلة المعاهدة التي تضم بدورها ثلاثة أحزاب معارضة (التحالف الشعبي التقدمي، الصواب، الوئام).
وأضاف أن “كتلة اللقاء الوطني كانت حريصة على تماسك الأغلبية وجمع الطيف السياسي، ولكنها بعد تعثر المفاوضات لجأت للتعامل مع كتلة المعاهدة وتبني مبادرة مسعود بوصفها المخرج الوحيد من الأزمة”، وفق تعبيره.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة