الساحل

مقتل جندي بوركينابي إثر هجوم انتحاري في شمال مالي

أكدت مصادر من مدينة بيير، 60 كيلومتر شرقي مدينة تمبكتو شمالي مالي، أن جندياً من بوركينافاسو قتل صباح اليوم السبت، بعد هجوم بسيارة مفخخة استهدفت دورية عسكرية من قوات بوركينافاسو التابعة لقوات حفظ السلام الأممية.

وقال شيخ جاورا، المسؤول الإعلامي لقوات حفظ السلام في مالي، في اتصال هاتفي مع صحراء ميديا، إن “دورية للقوات البوركينابية تابعة للقوات الأممية في مدينة بيير اعترضتها سيارة مفخخة وانفجرت، ما أسفر عن مقتل جندي بوركينابي وجرح خمسة آخرين من بينهم جريحين حالتهم خطيرة جداً”.

من جهة أخرى قالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إن أحد أفرادها قتل وأصيب خمسة آخرون بينهم اثنان في حالة خطيرة في هجوم انتحاري على قاعدة لتنظيم الدوريات في شمال البلاد.

ولم يحدد البيان جنسية الجندي القتيل أو جنسيات الجنود المصابين لكن مسؤولا في القوة قال إن الجندي القتيل من بوركينا فاسو المجاورة.

وفي حادثين منفصلين قبل أيام أصيب ثلاثة من أفراد قوة حفظ السلام الدولية عندما مرت سيارتهم على لغم.

وقال ديفيد جريسلي نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة “هذا العنف لا معنى له. قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تدفع ثمنا فادحا في مالي بينما أفرادها هنا لضمان عودة السلام والاستقرار”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة