أخبارالساحل

مقتل خمسة جنود ماليين في هجوم على حاجز للجيش

قتل خمسة جنود ماليين، لأمس الأحد، خلال هجوم على حاجز للجيش في بلدة موندورو  وسط مالي ، وفق ما أفاد مصدر في الجيش ومسؤول محلي، اليوم الاثنين.

وقال المصدر من قاعدة الجيش في موبتي كبرى مدن المنطقة “قتل ما لا يقل عن خمسة جنود الأحد في موندورو خلال هجوم شنه جهاديون”، مشيرا إلى وقوع خسائر في صفوف “المهاجمين” أيضا.

وأوضح مسؤول محلي أن المهاجمين استخدموا “قاذفات صواريخ باتجاه آليات عسكرية مركونة”.

وقال المسؤول إن سلاح الجو المالي قصف بعد ذلك مواقع تابعة للمسحلين، مضيفا أن الاشتباكات استمرت لساعة.

وأكد المصدر نفسه “لا أعرف بالتحديد عدد الجهاديي الذين قتلوا لكن ثمة ضحايا“.

إقرأ أيضا  موريتانيا تغلق حدوها مع مالي لمواجهة كورونا

واعربت جمعية محلية الاثنين عن قلقها من احتمال سحب قوات من موندورو حيث قتل جندي وأصيب ثلاثة آخرون في 14فبراير.

وكانت ثكنتا موندورو وبولكيسي قرب الحدود مع بوركينا فاسو تعرضتا لهجومي ف أيلول/سبتمبر أسفرا عن مقتل 40 جنديا.

وأوضح عمر أونغويبا المسؤول في جمعية إنماء موندورو “تفيد المعلومات التي تلقيناها أن الجنود يهددون بمغادرة موندورو وفي حال أقدموا على ذلك سيسطر الإرهابيون على موندورو وكامل منطقة دوينتزا”، مشددا على أهمية المنطقة الاستراتيجية.

وقد أعلنت جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” الائتلاف الإسلامي المسلح الرئيسي المتحالف مع تنظيم القاعدة في منطقة الساحل، مسؤوليتها عن هجومي موندورو وبولكيسي.

صحراء ميديا+ وكالات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق