افريقيا

مقتل سنغالي في ايطاليا يحرك مسيرة مناهضة للعنصرية

شارك آلاف الأشخاص أمس السبت في مسيرة مناهضة للعنصرية في مدينة فلورنسا في وسط إيطاليا، اثر مقتل بائع سنغالي بالرصاص على يد رجل ستيني الاسبوع الفائت.
وقتل ايدي ديين البالغ 54 عاما، وهو بائع متجول سنغالي مقيم بشكل قانوني ، على يد رجل يبلغ 65 عاما قال إنه اختار الضحية عشوائيا بعد تخليه عن اعتزامه الانتحار وتركه رسالة وداع لأسرته.
وانضم عدد من الايطاليين لأعضاء الجالية السنغالية الذين تجمعوا في ساحة “سانتا ماريا نوفيلا” في قلب فلورنسا التاريخي، وحمل بعض المشاركين لافتات قالت “ايدي (ديين) كان رجلا مسالما” و”فلورنسا ضد الفاشية”.
وجاء في لافتات أخرى “نارديلا، انت عار حقيقي. نظف المدينة من العنصرية”، في إشارة لحاكم المدينة اليساري داريو نادريلا.
واثار نارديلا الذي حضر المسيرة، استنكارا بعدما قال في تغريدة على تويتر إن بعض أعضاء الجالية السنغالية، انخرطوا في “احتجاجات عنيفة” بعد مقتل مواطنهم.
وكانت بعض المزهريات في مبنى البلدية قد تعرضت للركل والتحطيم؛ وجمعت روابط الجالية السنغالية في الأيام الأخيرة المال لإصلاح الضرر، كجزء من مسعى لجمع تبرعات لأسرة “ديين” الذي ترك خلفه زوجة وابنا.
ووسبق أن قتل سنغاليان اثنان في مدينة  فلورنسا الايطالية في العام 2011 بيد يميني متطرف، واعتبرت دوافع الجاني حينها عنصرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة