الساحل

مقتل عسكري فرنسي جراء اشتباكات ضارية في مالي

قتل ضابط صف فرنسي جراء اشتباكات عنيفة دارت اليوم الأربعاء شمال مالي، بين قوات من عملية “برخان” الفرنسية و”مسلحين متشددين”، حسب ما أعلن قصر الرئاسة الفرنسي (الاليزييه).
 
وينتمي ضابط الصف القتيل إلى “وحدة المظليين رقم 10” وهو برتبة رقيب أول. ويعد عاشر فرنسي تعلن باريس مقتله منذ بدء عملية “سيرفال” في يناير العام الماضي.

وكان ووزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان قد أعلن قبل ذلك أن قوات بلاده خاضت معارك ضارية مع متشددين اسلاميين في منطقة جبلية في شمال مالي اليوم.
 
وأضاف لو دريان خلال جلسة برلمانية “وقع اشتباك عنيف بين قوات بارخان  وعدد كبير من الارهابيين المسلحين في وادي تيغارغار”.
 
وأشار إلى أن المقاتلين ربما يكونون مرتبطين بجناح تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا (تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي). وتابع أن الاشتباكات انتهت للتو.

وقال “في هذه الساعة التي أحدثكم فيها انتهت المعارك التي دارت في وادي اميتيتاي”، من دون أن يقدم المزيد من التوضيحات خصوصا بشأن حصيلة المعارك.

ولم يتسن للمتحدث باسم الجيش الفرنسي على الفور إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن الاشتباكات.
 
 
  
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة