أخبارالمغرب العربي

مقتل قائد في الجيش وجرح آخرين خلال اشتباكات بليبيا

خاضت قوات موالية للقائد العسكري الليبي خليفة حفتر، اشتباكات عنيفة حول مدينة درنة، اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي وقع فيه انفجار سيارة ملغومة.

وقال مصدر أمني ليبي، إن انفجار السيارة الملغومة وقع جنوب غربي مدينة أجدابيا في الوقت الذي خطف فيه جندي من نقطة تفتيش جنوبي بنغازي.

وقال ميلاد الزاوي، المتحدث باسم القوات الخاصة في الجيش الوطني الليبي، الذي يقوده حفتر، إن القتال الذي اندلع جنوب غربي درنة، كان أعنف قتال منذ أن صعد الجيش الوطني الليبي حملته للسيطرة على درنة.

وأضاف المتحدث باسم القوات الخاصة في الجيش الوطني الليبي، أن قائدا من الجيش الوطني الليبي قتل، وأصيب جنديان.

وكانت مصادر طبية أكدت في بيانات أن قوات الجيش الوطني الليبي، فقدت نحو تسعة رجال، كما قتل 14 من مجلس شورى مجاهدي درنة، خلال الاشتباكات التي وقعت في الآونة الأخيرة حول درنة.

اظهر المزيد

Cheikhany Sidi

محرر بموقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة