أخبارالساحل

مقتل موريتاني بعد مطاردة مع جمارك مالي

أكدت مصادر محلية في الولايات الشرقية من موريتانيا، أن مواطناً موريتانياً قتل إثر طلق ناري تلقاه عندما كان يقود سيارة رباعية الدفع، في منطقة حدودية مع دولة مالي المجاورة.

وقالت هذه المصادر إن الضحية كان متوجها نحو الأراضي المالية، قادماً من مدينة « الفلانية » الموريتانية، ودخل في مطاردة مع عناصر من الجمارك أطلقوا عليه النار ليردوه قتيلاً.

وأكدت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك »، تحمل اسم « الجالية الموريتانية في مالي »، الخبر وقال المشرفون عليها إن الضحية يدعى « سيد أب ولد مرب ».

الصفحة التي لم تتأكد « صحراء ميديا » من طابعها الرسمي، أكدت أن « مطاردة » وقعت بين السيارة ووحدة الجمارك، دون أن تكشف أسباب هذه المطاردة، مكتفية بالإشارة إلى أنها وقعت على الطريق الرابط بين العاصمة باماكو ومدينة خاي.

ولم تعلق السلطات المالية ولا الموريتانية، حتى مساء اليوم السبت، على الحادثة.

وتعيش مالي منذ فترة طويلة « حالة طوارئ » بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة، ولكن السلطات المالية رفعت من جاهزيتها الأمنية خلال الأيام الأخيرة بسبب معلومات تفيد بإمكانية وقوع هجمات مسلحة في العاصمة باماكو وبعض المدن الكبيرة، وفق ما ظهر في وثائق رسمية تداولها الإعلام المحلي المالي.

وكانت نفس المنطقة التي وقعت فيها الحادثة سبق وأن شهدت مقتل مجموعة من الدعاة الموريتانيين قبل سنوات، على يد وحدة من الدرك المالي.

اظهر المزيد

الشيخ محمد حرمه

رئيس تحرير موقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى