الساحل

مكافآت أمريكية مقابل معلومات عن قادة جهاديين في الساحل الإفريقي

مكافآت أمريكية مقابل معلومات عن قادة جهاديين في الساحل الإفريقي
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس الاثنين (03/06/2013)، عن مكافآت مالية تتراوح بين ثلاثة وسبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تمكن من تحديد أماكن زعماء ما سمته “تنظيمات إرهابية” في غرب أفريقيا.
ويستهدف هذا الإجراء زعماء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وحركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا وكتيبة “الموقعون بالدماء”، وجماعة بوكو حرام.
وأجاز وزير الخارجية الأميركي جون كيري دفع مكافأة تصل إلى سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى تحديد مكان أبي بكر شيكاو زعيم جماعة بوكو حرام بنيجيريا.
وكان شيكاو قد دعا الأسبوع الماضي الإسلاميين في أفغانستان وباكستان والعراق إلى المشاركة في القتال من أجل إقامة دولة إسلامية في نيجيريا.
وحدد كيري مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد مكان كل من يحيى أبي الهمام أمير منطقة الصحراء في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، ومختار بلمختار زعيم كتيبة “الموقعون بالدماء”.
وعرض كيري مكافآت بقيمة ثلاثة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن مكان وجود كل من مالك أبي عبد الكريم، القيادي بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وعمر ولد حماها أمير كتيبة أنصار الشريعة.
ويذكر أن أميركا تستخدم للمرة الأولى برنامج المكافآت الذي اعتمدته الخارجية الأميركية عام 1984 لمكافأة من يعين على قبض أو قتل من تعتبرهم الولايات المتحدة خطرا على مصالحها.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة