المغرب العربي

ملك المغرب ينتقد الجزائر ويطالب المجتمع الدولي بالوضوح

 
دعا العاهل المغربي محمد السادس المجتمع الدولي بالإعلان عن موقف واضح بشان قضية النزاع في الصحراء.
 
وقال الملك في خطاب بث ليل الخميس / الجمعة، بمناسبة مرور 39 سنة علي ذكري المسيرة الخضراء انه يقدر المجهودات التي يقوم بها الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة لكنه في المقابل طالب بموقف واضح من النزاع المفتعل في الصحراء.
 
وأضاف العاهل المغربي إن بلاده مستعدة للتعامل مع كل الأطراف من أجل ترسيخ الأمن في المنطقة. وشدد على أن من واجبه تحديد المفاهيم والمسؤولية والتعبير عن رفض المغرب لكل الانزلاقات في الموضوع رافضا ما أسماه المغالطات التي تحوم حول هذا الموضوع.
 
ووجه العاهل المغربي انتقادات لاذعة إلى الجارة الجزائر التي تتحمل مسؤولية بشأن ما يقع. وعبر عن تقديره للشعب الجزائري، وقال “مخطئ من يعتقد انه سيتم التعامل مع ملف الصحراء بشكل تقني أو اعتباره شبيها بما وقع من نزاعات في أوروبا بل إننا مؤمنون بعدالة قضيتنا ونتطلع لجمع الشمل في الصحراء”.
 
وشار إلى أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به بلاده قبل سنوات لحل النزاع حول اقليم الصحراء هو “أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب”، في إطار التفاوض من أجل ايجاد حل نهائي لهذا النزاع. وقال  إن المغرب “عندما فتح باب التفاوض من أجل ايجاد حل نهائي للنزاع المفتعل حول صحرائه فان ذلك لم يكن قطعا ولن يكون أبدا حول سيادته ووحدته الترابية” حسب تعبيره.
 
 وقال الملك محمد السادس “المغرب ليس لديه أي عقدة لا في التفاوض المباشر ولا عن طريق الوساطة الأممية مع أي كان. لكن يجب التأكيد هنا على أن سيادة المغرب على كامل أراضيه ثابتة وغير قابلة للتصرف أو المساومة”
 
وعبر العاهل المغربي في خطابه عن رفضه لمحاولة تغيير طبيعة هذا النزاع الإقليمي وتقديمه على أنه مسألة تصفية الاستعمار. “فالمغرب في صحرائه لم يكن أبدا قوة محتلة أو سلطة ادارية بل يمارس صلاحياته السيادية على أرضه”، يقول الملك.
 
كما أبدى رفضه لأي محاولة لمراجعة مبادئ ومعايير التفاوض ولأي محاولة لاعادة النظر في مهام المينورسو (بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية) أو توسيعها بما في ذلك مسألة مراقبة حقوق الانسان.
 
وقال العاهل المغربي “بالمقابل فالمغرب مستعد للتعاون مع كل الأطراف للبحث عن حل يحترم سيادته ويحفظ ماء وجه الجميع”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة