مجتمع

ممثلو آباء التلاميذ في موريتانيا ينسحبون من ورشة لمشروع تنمية التهذيب

ممثلو آباء التلاميذ في موريتانيا ينسحبون من ورشة لمشروع تنمية التهذيب
انسحب ممثلو الرابطة الوطنية لآباء التلاميذ في موريتانيا من ورشة تم تنظيمها صباح اليوم في العاصمة نواكشوط لصالح مشروع التهذيب.
وقال الامين التنفيذي المكلف بالشؤون الاجتماعية والتربوية في الرابطة الحسن ولد خونه؛ في اتصال مع صحراء ميديا، إن انسحابهم جاء على خلفية “عدم وجود أي بند يخص الرابطة في مشروع تنمية التهذيب”.
وأضاف أن الممولين “يضخون المليارات في مكونة التهذيب”، مشيرا إلى أن الرابطة الوطنية لآباء التلاميذ “لن تستمر في تشريع نهب التمويلات التي تقدمها حكومات ومؤسسات نقدية ومنظمات دولية لصالح قطاع التهذيب في موريتانيا”.
وتوعد ولد خونه بقيام الرابطة بسلسلة تحركات على مستوى آباء التلاميذ لشرح أبعاد الانسحاب، ودراسة الخطوات التصعيدية التي يعتزم المكتب التنفيذي اتخاذها خلال المرحلة القادمة؛ بحسب تعبيره.
يشار إلى أن الورشة؛ التي افتتحت اليوم في نواكشوط، تدوم يومين، وقد حضر حفل افتتاحها أعضاء من الحكومة الموريتانية، بالإضافة إلى ممثلي الهيئات الدولية الممولة.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة